عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 

الآيات :
 
قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَٰلِكَ ۖ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ (68)
 قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ (69)
 
 
 
كيف نقرأها
 
 
 
 
شرح الكلمات :
 
{ الفارض } : المسنة ، والبكر الصغيرة التى لم تلد بعد . والعوان : النّصَفُ وسط بين المسنة والصغيرة .
 
{ فاقع } : يقال : أصفر فاقع شديدة الصفرة كأحمر قانىء وأبيض ناصع .
 
 
التفسير :
 
أخبر تعالى عن تعنت بني إسرائيل وكثرة سؤالهم لرسولهم وهذا لما ضيقوا على أنفسهم ضيق الله عليهم ولو أنهم ذبحوا أي بقرة كانت لوقعت الموقع عنهم كما قال ابن عباس وعبيدة وغير واحد ولكنهم شددوا فشدد عليهم فقالوا " ادع لنا ربك يبين لنا ما هي" أي ما هذه البقرة وأي شيء صفتها
 
" إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر " أي لا كبيرة هرمة ولا صغيرة لم يلحقها الفحل وقال الضحاك عن ابن عباس : عوان بين ذلك يقول نصف بين الكبيرة والصغيرة وهي أقوى ما يكون من الدواب والبقر وأحسن ما تكون
 
وقال العوفي في تفسيره عن ابن عباس " فاقع لونها " شديدة الصفرة تكاد من صفرتها تبيض . وقال السدي " تسر الناظرين" أي تعجب الناظرين وكذا قال أبو العالية وقتادة والربيع بن أنس . وقال وهب بن منبه إذا نظرت إلى جلدها تخيلت أن شعاع الشمس يخرج من جلدها
 
(تفسير بن كثير من موقع القرآن الكريم ) 
 
 
 
من هداية الآيات :
 
1- حرمة الاعتراض على الشارع ووجوب تسليم أمره أو نهيه ولو لم تعرف فائدة الأمر والنهى وعلتها .
2- الندب الى الأخذ بالمتيسر وكراهة التشدد فى الأمور .
 
 
 
أحكام التلاوة :
 
قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَٰلِكَ ۖ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ (68)
 
ادْعُ : قلقلة الدال ( المرتبة الصغرى )
 
يُبَيِّنْ لَنَا : إدغام  كامل بغير غنة (النون الساكنة في اللام )
 
إِنَّهُ يَقُولُ : مد صلة صغرى
 
بَقَرَةٌ لَا : إدغام  كامل بغير غنة (التنوين في اللام )
 
فَارِضٌ وَلَا : إدغام  ناقص بغنة (التنوين في الواو)
 
بِكْرٌ عَوَانٌ : إظهار التنوين لأن بعده حرف حلقي
 
عَوَانٌ بَيْنَ : إقلاب التنوين إلى ميم لأن بعده حرف الباء
 
تُؤْمَرُونَ : مد عارض للسكون في آخر الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات
 
 
 
 قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ (69)
 
ادْعُ : قلقلة الدال ( المرتبة الصغرى )
 
يُبَيِّنْ لَنَا : إدغام  كامل بغير غنة (النون الساكنة في اللام )
 
إِنَّهُ يَقُولُ : مد صلة صغرى
 
بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ : إخفاء التنوين عند حرف الصاد
 
صَفْرَاءُ : مد واجب متصل 4 أو 5 حركات 
 
فَاقِعٌ لَوْنُهَا : إدغام  كامل بغير غنة (التنوين في اللام )
 
النَّاظِرِينَ : مد عارض للسكون في آخر الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات
 



                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا