عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

ما ظهر في كفه

صلى الله عليه وسلم من الآيات

~~~~~~~~~~~~

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :

أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بإناء فوضع يده فيه ، فجعل الماء ينبع من بين أصابعه .

أخرجه البخاري والترمذي .

 

 

عن أبي ذر رضي الله عنه ، قال :

( إني لشاهد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلقة ، وفي يده حصى ، فسبحن في يده، وفينا أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ، فسمع تسبيحهن من في الحلقة ) .

أخرجه الطبراني في الأوسط والبزار .

 

 

عن عائشة رضي الله عنها قالت :

أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ببرنس فيه تمثال عقاب ، فوضع عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم يده  فأذهبه الله عز وجل .ومن الآيات رميه الحصى في وجه المشركين .

أخرجه البيهقي .

 

 

عن إياس بن سلمة ، حدثني أبي ، قال :

غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حنيناً ( إلى أن قال : ) ومررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على بغلته الشهباء .. فلما غشوا رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل عن بغلته ، ثم قبض قبضة من تراب الأرض ، ثم استقبل به وجوههم ، فقال : ( شاهت الوجوه ، فما خلق الله منهم إنساناً إلا ملأ عينيه تراباً بتلك القبضة ) فولوا مدبرين .

أخرجه مسلم .

 

عن حكيم بن حزام قال :

لما كان يوم بدر ، أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ كفاً من الحصباء ، فاستقبلنا به فرمانا بها ، وقال : ( شاهت الوجوه ) فانهزمنا ، فأنزل الله عز وجل ، ( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى ) .

أخرجه الطبراني في الكبير .

 

 

عن علي رضي الله عنه ، قال :

ما صدعت منذ مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم وجهي .

أخرجه أحمد في المسند وصححه أحمد شاكر وأخرجه أبو يعلى .

 

 

عن قتادة بن النعمان :

أنه أصيبت عينه يوم بدر ، فسالت على حدقته ، فأراد القوم قطعها ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يستشيره في ذلك ، فرفع حدقته حتى وضعها موضعها ، ثم غمزها براحته وقال : ( اللهم ، اكسه جمالاً ) فمات وما يدري من لقيه أي عينيه أصيبت .

أخرجه أبو يعلى وأبو عوانة والحاكم والطبراني .

 

 

عن جابر بن سمرة رضي الله عنه ، قال :

كان الصبيان يمرون بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فمنهم من يمسح خده ، ومنهم من يمسح خديه ، فمررت به ، فمسح خدي ، فكان الخد الذي مسحه النبي صلى الله عليه وسلم أحسن من الخد الآخر .

أخرجه الطبراني في الكبير وأصله في مسلم .

 

 

عن حيان بن عمير ، قال :

مسح النبي صلى الله عليه وسلم وجه قتادة بن ملحان ، ثم كبُر فبلى منه كل شيء غير وجهه .

فحضرته عند الوفاة ، فمرت امرأة ، فرأيتها في وجهه ، كما أراها في المرآة .

أخرجه البيهقي وابن شاهين وأحمد .




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا