عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم من هو محمد رسول الله؟
تاريخ الاضافة 2007-11-06 22:15:45
المقال مترجم الى
English    Français    Deutsch    Español    Italiano    Русский    עברית    中文    Nederlands   
المشاهدات 93569
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Français    Deutsch    Español    Italiano    Русский    עברית    中文    Nederlands   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

-محمد صلى الله عليه وسلم زوجاً.

 

من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ((أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا، وخياركم خياركم لنسائهم)) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

 

وفي رواية

 أكمل المؤمنين إيمانا : أحسنهم خلقا ، وخياركم خياركم لنسائهم

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 3200

خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

 

 

 

من حياة محمد صلى الله عليه وسلم:

 

عند ابن سعد عن عمرو رضى الله عنه أنه قال: قيل: يا رسول الله، من أحب الناس إليك؟ قال: ((عائشة رضى الله عنه))، قال إنما أقول من الرجال، قال : ((أبوها))

 

 قيل يا رسول الله من أحب الناس إليك قال عائشة قيل من الرجال قال أبوها .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3890

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

 

 

 

 

 

2-محمد صلى الله عليه وسلم أباً.

 

من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رجلا أتاه فقال: إن لي امرأة وإن أمي تأمرني بطلاقها. فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:  ((الوالد أوسط أبواب الجنة)) فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه. رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

 

 

 

من حياة محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على ابنه إبراهيم رضي الله عنه وهو يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تذرفان، فقال له عبد الرحمن بن عوف: وأنت يا رسول الله؟ فقال:  ((يا ابن عوف إنها رحمة)) ثم أتبعها بأخرى فقال:  ((إن العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون)) رواه البخاري.

 

-عن أنس رضي الله عنه قال لما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه الكرب. فقالت فاطمة رضي الله عنها: واكرب أبتاه! فقال:  ((ليس على أبيك كرب بعد اليوم)) فلما مات قالت: يا أبتاه أجاب ربا دعاه، يا أبتاه جنة الفردوس مأواه، يا أبتاه إلى جبريل ننعاه. فلما دفن قالت فاطمة رضي الله عنها: أطابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب؟! رواه البخاري.

 

 

 

 

3-محمد صلى الله عليه وسلم جداً.

 

من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنهم قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ((ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويعرف شرف كبيرنا)) حديث صحيح رواه أبو داود والترمذي وقال الترمذي حديث حسن صحيح.

 

 

 

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي ، وهو حامل أمامه بنت زينب ، بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأبي العاص بن الربيع بن عبد شمس ، فإذا سجد وضعها ، وإذا قام حملها .

الراوي: أبو قتادة الأنصاري الحارث بن ربعي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 516

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

 

من حياة محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قبل النبي صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما وعنده الأقرع بن حابس، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا. فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:  ((من لا يرحم لا يرحم!)) متفق عليه.

 

 

 

 

4-محمد صلى الله عليه وسلم مع الأطفالً.

 

من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن عائشة رضي الله عنها قالت: جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها فأطعمتها ثلاث تمرات، فأعطت كل واحدة منهما تمرة ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما، فأعجبني شأنها فذكرت الذي صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ((إن الله قد أوجب لها بها الجنة أو أعتقها بها من النار)) رواه مسلم.

 

-عن أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ((إني لأقوم إلى الصلاة وأريد أن أطول فيها فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي كراهية أن أشق على أمه)) رواه البخاري.

 

 

من حياة محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-عن أنس رضي الله عنه أنه مر على صبيان فسلم عليهم وقال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعله. متفق عليه.

--عنه قال: إن كانت الأمة من إماء المدينة لتأخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم فتنطلق به حيث شاءت. رواه البخاري.

تعليق: الأمة هنا هي صغيرة السن

 

 

 

 

 

5-محمد صلى الله عليه وسلم مع النساء.

 

من أقوال محمد صلى الله عليه وسلم:

 

-ن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ((أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا، وخياركم خياركم لنسائهم)) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ((لا يفرك مؤمن مؤمنة،




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا