عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   


أما بيع الغرر

 فمن إضافة المصدر إلى مفعوله كبيع الملاقيح والمضامين والغرر هو نفسه وهو فعل بمعنى مفعول أي مغرور به كالقبض والسلب بمعنى المقبوض وهذا كبيع العبد الآبق الذي لا يقدر على تسليمه والفرس الشارد والطير في وكبيع ضربة الغائص وما تحمل شجرته أو ناقته أو ما يرضى له به زيد أو يهبه أو يورثه إياه ونحو ذلك مما لا يعلم حصوله أو لا يقدر على تسليمه أو لا يعرف ومقداره ومنه بيع حبل الحبلة كما ثبت في الصحيحين أن النبي نهى عنه وهو النتاج في أحد الأقوال والثاني أنه أجل فكانوا يتبايعون إليه هكذا رواه مسلم غرر والثالث أنه بيع حمل الكرم قبل أن يبلغ قاله المبرد قال والحبلة الكرم الباء وفتحها وأما ابن عمر رضي الله عنه فإنه فسره بأنه أجل كانوا يتبايعون وإليه ذهب مالك والشافعي وأما أبو عبيدة ففسره ببيع نتاج النتاج وإليه ذهب  بيع الملاقيح والمضامين كما ثبت في حديث سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي عنه أن النبي نهى عن المضامين والملاقيح قال أبو عبيد الملاقيح ما في من الأجنة والمضامين ما في أصلاب الفحول وكانوا يبيعون الجنين في بطن وما يضربه الفحل في عام أو أعوام وأنشد

 

 

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا