عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الرد على شبهة الحجاب وملابس المرأة المسلمة
الكاتب فوزي الغديري
تاريخ الاضافة 2009-07-16 15:40:29
المقال مترجم الى
English    Русский    עברית   
المشاهدات 15082
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Русский    עברית   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

صحيح أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يحافظ أغلب أتباعه على الحجاب، ولكن ليس صحيحا أنه الدين الوحيد الذي يأمر النساء بارتداء الحجاب! تقول الدكتورة ليلى ليا برونر أستاذة التاريخ اليهودي في الجامعة اليهودية والأستاذ الزائر في معهد جامعة يشيفا لدراسات الكبار: "الأدب الرباني الكلاسيكي الأول، أى التلمود و ميدراش،كان له أسلوب مختلف تماما بالنسبة لمسألة غطاء الشعر. في ذلك الوقت، لم يكن غطاء الشعر زيا أو عادة فقط، كما في الإنجيل، لكنه جُسّم كقاعدة وكتنظيم للنساء للسير على نهج الالتزام الديني. كما عزز الأدب الرباني اللاحق للعصور الوسطى تغطية شعر النساء كجزء مكمل للطقوس الدينية اليهودية"[1].

وهكذا يتضح أن غطاء الرأس، الذي يعرف في الإسلام باسم الحجاب، كان عادة تحافظ عليها المرأة اليهودية، بل إن ارتداء الحجاب أصبح فيما بعد فريضة دينية يهودية. تؤكد ذلك الموسوعة التلمودية التي جاء فيها رأي وموقف كل من "الميشناه" وهو المصدر الأساسي للنصوص الدينية اليهودية الحاخامية ومقارنته بموقف ورأي التلمود في خصوص الحجاب:

"اعتبر مشناه غطاء الشعر على ما يبدو عادة يهودية. على الرغم من أن التلمود ( أو جمارا) أرسى قاعدة  توراتية  لغطاء الشعر، وعلى النقيض من مشناه، أعلنه  كشريعة مستمدة من التوراة. علاوة على ذلك من المثير أن مصطلح دات يهوديت يستعمل فقط فيما يتعلق بسلوك النساء، مما دفع البعض لتعريف المصطلح  كعادات تتعلق بتواضع النساء بشكل محدد"[2].

وسواء أكان ارتداء غطاء للرأس عادة أو فريضة في الديانة اليهودية، فمن المسلم به أنه كان موجودا ومعروفا ورائجا في المجتمعات اليهودية القديمة.

طبقا للحبر الدكتور مناحيم إم . براير (أستاذ الأدب التوراتي في جامعة يشيفا) في كتابه، 'المرأة اليهودية في الأدب الرباني'، كان من عادة النساء اليهوديات الخروج علنا بغطاء الرأس والذي  أحيانا كان يغطى  الوجه بالكامل و يترك عينا واحدة[3]، و يقتبس قول بعض الأحبار القدماء المشهورين: "ليس من شيمة  بنات إسرائيل الخروج برأس مكشوف" و" لُعن الرجل الذي يترك شعر زوجته مرئيا. . . .  المرأة التي تعرض شعرها للزينة الذاتية تجلب الفاقة". وتحرم الشريعة الربانية تلاوة البركات أو الصلوات في حضور امرأة متزوجة كاشفة الرأس حيث أن كشف شعر المرأة يعتبر "تعريا"[4] كما ذكر الدكتور براير:

 "أثناء فترة تانيتيك، أُعتبر فشل المرأة اليهودية في تغطية رأسها  إهانة  لتواضعها. فعندما تكشف رأسها  قد تغرّم بأربعمائة زوزيم  بهذه المخالفة (والزوزيم هي عملة تعادل ربع شيكل)."  كما يوضح الدكتور براير كذلك أن حجاب المرأة اليهودية لم يعتبر دائما إشارة على التواضع. أحيانا كان الحجاب يمثل حالة تميز وترف عن كونه تواضعا. شخّص الحجاب الكرامة وتفوق النساء النبيلات، كما مثل كذلك صعوبة الوصول للمرأة باعتبارها ملكية مقدسة لزوجها[5].

 كذلك ميز الحجاب احترام المرأة لنفسها ومركزها الاجتماعي، وقد تلبس نساء الطبقات الدنيا الحجاب في أغلب الأحيان لمنح انطباع أنها ذات مقام أعلى. وحقيقة أن الحجاب كان إشارة لطبقة النبلاء كان سبب عدم السماح للمومسات بتغطية شعرهن في المجتمع اليهودي القديم. رغم ذلك، لبست المومسات في أغلب الأحيان  وشاح رأس خاص لكي يبدون محترمات[6].

____________________________________________

[1] dr. leila leah bronner, "from veil to wig: jewish women's hair covering", from: judaism: a quarterly journal of jewish life and thought. 9/22/1993.

[2] encyclopedia talmudit [talmudic encyclopedia], s.v. "dat yehudit," viii, 19 [hebrew]; maimonides, mishneh torah, nashim, hilkhot ishut 24:12.

[3] menachem m. brayer, the jewish woman in rabbinic literature: a psychosocial perspective (hoboken, n.j: ktav publishing house, 1986) p. 239.

[4] menachem m. brayer, the jewish woman in rabbinic literature: a psychosocial perspective (hoboken, n.j: ktav publishing house, 1986), pp. 316-317. also see leonard j. swidler, women in judaism: the status of women in formative judaism (metuchen, n.j: scarecrow press, 1976), pp. 121-123.

[5] menachem m. brayer, the jewish woman in rabbinic literature: a psychosocial perspective (hoboken, n.j: ktav publishing house, 1986), p. 139.

[6] susan w. schneider, jewish and female (new york: simon & schuster, 1984) p. 237.

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا