ففروا إلى الله

الكاتب : خالد الحسينان

قال الله تعالى : { ففروا إلى الله ، إني لكم منه نذير مبين } .

  •  قال شيخ المفسرين الإمام الطبري رحمه الله : فاهربوا أيها الناس من عقاب الله إلى رحمته بالإيمان به ، واتباع أمره ، والعمل بطاعته .
  •  قال ابن القيم  رحمه الله : وحقيقة الفرار الهرب من الشيء إلى شيء ، وهو نوعان :

1-  فرار السعداء : الفرار إلى الله عز وجل .

2-  فرار الأشقياء : الفرار منه لا إليه .

  •  وقال سهل التستري رحمه الله : ففروا مما سوى الله إلى الله .
  •  أنواع الفرار إلى الله : قال الشيخ السعدي رحمه الله :

1-   الفرار مما يكرهه الله ظاهراً وباطناً ، إلى ما يحبه ظاهراً وباطناً .

2-  فرار من الجهل إلى العلم .

3-  فرار من الكفر إلى الإيمان .

4-  فرار من المعصية إلى الطاعة .

5-  فرار من الغفلة إلى الذكر .

6- ويفر من قضائه وقدره إلى قضائه وقدره .

  • وأصل الفرار إلى الله : أن يفر العبد من اتخاذ آلهة غير الله من الأوثان والأنداد والقبور .. مما يعبد من دون الله ، ويخلص لربه العبادة والخوف ، والرجاء ، والدعاء ، والإنابة ، فمن استكمل هذه الأمور فقد استكمل الدين كلهُ . اهـ
  • من أنت حتى لا تفر إلى الله : أيها العبد الضعيف : ( هل نسيت أنك عبد لا تملك لنفسك نفعاً ولا ضراً .. تمرض  وتصح..وتعيش وتهرم..وتولد وتموت.. ولا تصبر على البلاء ..ولاتستطيع دفع القضاء )
  •  لماذا لا تفر إلى أرحم الراحمين ، وأكرم الأكرمين ، وإلى الذي خلق ورزق ، وأحيا وأمات ، ومن بيده أمرك وسعادتك في الدنيا والآخرة .
  •   والله ثم والله إنك إن فررت إليه وجدت الراحة .. والسعادة .. والطمأنينة .. والاستقرار النفسي ..
  •   وإن فررت منه وجدت الضيق .. والهمّ .. والشقاء .. والعذاب .. في الدنيا والآخرة .
  •   ففرَّ إليه جلّ وعلا .. قبل أن يأتي يوم تتمنى أن تفر إليه فلا تستطيع ، يوم  بلوغ الروح الحلقوم وخروج الروح من الجسد ويوم الذهاب  إلى الله العظيم والوقوف بين يديه ، وعندها ترى النار تتلظى أمامك .. يومها ، لن تنفعك أموالك .. ولا جاهك .. ولا منصبك .. فتخسر الخسارة العظمى ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
  •   قال الله تعالى:{ وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ }
  •  هل تفر من طاعة الشيطان إلى طاعة الرحمن .. أو بالعكس !!؟؟
  •  اعلم أنه على قدر خوفك من الله يكون فرارك إليه .
  •    حكمة : كل شيء إذا خفته هربت منه ، إلا الله تخاف منه وتهرب إليه .
المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم