كتيب يومك في رمضان باللغة العربية و الانجليزي و الفرنسية و الصينية و الالمانيةو الايطالية

الكاتب : فريق عمل الموقع
المقال مترجم الى : English Français Deutsch Italiano 中文 Español

أرأيتم قط طالباً مجداً يقتحم لجة الامتحانات دون استعداد مسبق؟
أرأيتم قط تاجراً ناجحاً يقبل عليه موسم حي دون أن يتهيأ له من قبل؟أ رأيتم قط مزاراعاً يذر البذر ويرجو الحصاد؟إنها سنة الله ألا يدرك إلا المجد، ولا يحصل إلا الباذل.إذا أنت لم تزرع وأبصرت حاصداً ندمت على التفريط في زمن البذرور إذا كان الإنسان حريصاً أن يستعد لأمور دنياه ويتهيأ لها: فيذاكر الطالب، ويحتشد التاجر، ويبذر الزارع، إذا كان ذلك كذلك أفلا يستعد المسلم للطاعة ويتهيأ للعبادة؟
إن الحبيب محمد عليه السلام مثال النجاح، وقدوة لا تضاهيها قدوة، فمع أنه نبي يوحى إليه،، إلا أنه يولي لعملية التخطيط مكانة قصوى في حياته، ولا أحد منا يجهل طريقة هجرته إلى المدينة، مع أن الأمر رباني، والأمان مضمون، لقوله تعالى: ﴿ إنا كفيناك المستهزئين.. ﴾، ومع ذلك اتخذ ألف سبب ليصل المدينة
فإيمانا منا بالإعداد، والتخطيط ، نحاول أن أضع برنامجا نحقق به النجاح في رمضان، كي لا نلوم أنفسنا عند فوات الأوان، ولنقول هذا جهدنا يا رب فمنك التوفيق والسداد

assalam alaikom dear viewers


que la paix d'allah et sa miséricorde vous accompagnent

بحمد الله وتوفيقه تم الانتهاء من كتيب

thanks due to allah, we finished the booklet of

louanges à allah, c'est par sa seule grâce que fut achevé, le livret intitulé

يومك في رمضان

"your day in ramadan"

le calendirer du mois de ramadan


اللغة العربية

the arabic version

la version arabe

posted image

للتحميل اضغط هنا

النسخة الانجليزية

the english version

la version anglaise


posted image

للتحميل اضغط هنا

النسخة الفرنسية

the french version
la version française

ارفق صورة

للتحميل اضغط هنا

cliquer ici pour télécharger

السخة الصيني

the chinese version

ارفق صورة

للتحميل اضغط هنا

النسخة الألماني

the german version

ارفق صورة

للتحميل اضغط هنا

النسخة الاسباني

the spanish version

ارفق صورة

للتحميل اضغط هنا

النسخة الإيطالى

the italian version

للتحميل اضغط هنا

المقال السابق المقال التالى