لقاء مع النبى محمد أرحم البشر

لقاء مع النبى محمد أرحم البشر
تعددت مظاهر رحمته صلى الله عليه وسلم وتنوعت ؛ فوسعت المسلمين ؛ وغير المسلمين ؛ واتسعت ارجاؤها للاصدقاء والاعداء ؛ وشملت الارقاء والاحرار ؛ وامتدت الى الكبار والصغار ؛ واستوعبت الاناسى والحيوان والطير .
قدم اليه رجل يطلب البيعة على الهجرة ؛ وقال : ما جئتك حتى أبكيت والدى ؛ فقال صلى الله عليه وسلم " ارجع اليهما فاضحكهما كما ابكيتهما " .سنن النسائى – كتاب البيعة 7 /143
وجاء رجل أخر اليه ليستشيره فى الجهاد ؛ فقال صلى الله عليه وسلم : " ألك والدة ..؟ " فقال الرجل : نعم . فقال صلى الله عليه وسلم : " فالزمها فإن الجنة عند رجلها " .سنن النسائى - كتاب الجهاد 6/11
وشكا اليه رجل أنه يتأخر عند صلاة الصبح مع الجماعة ؛ لأن فلأناً يطيل الصلاة بالناس ؛ فغضب الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ وقال : " ان منكم منفرين ؛ فأيكم صلى بالناس فليخفف ؛ فإن فيهم الضعيف والكبير وذا الحاجة " .اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان حديث رقم 267
وقال صلى الله عليه وسلم : " انى لاقوم فى الصلاة اريد أن أطول فيها ؛ فأسمع بكاء الصبى _ فأتجوز – أخفف – فى صلاتى ؛ كراهة أن أشق على أمه " .اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان حديث رقم 271
ولما فتح مكة صلى الله عليه وسلم قال : " يامعشر قريش : ما ترون أنى فاعل بكم ..؟ قالوا : أخ كريم وابن أخ كريم ؛ فقال : اذهبواْ فأنتم الطلقاء " .صحيح البخارى – كتاب الأدب 7/31
وكان صلى الله عليه وسلم يداعب الاطفال ؛ ويجلسهم فى حجرة ؛ وكان يصف – أى يجعلهم يقفون صفاً - عبد الله وعبيد الله وغيرهما من أولاد عمه العباس ؛ ويقول : من سبق الى فله كذا .. فيستبقون اليه ؛ فيقعدون على صدره ؛ فيقبلهم ويلتزمهم .
أبصره الأقـرع بن حـابـس يقبل الحسـن سبطه ؛ فقـال الأقـرع : ان لى عشـرة من الولد ما قبلت واحداً منهم ؛ فقال صلى الله عليه وسلم : " أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ؛ من لايرحم ؛ لايُرحم " .(1) مسند الامام أحمد
أكل النبى صلى الله عليه وسلم يومـاً رطبـاً فى يمينـه ؛ فحفظ النوى فى يساره ؛ فمرت شاة ؛ فأشار اليها بالنوى ؛ فجعلت تأكل من كفه اليسرى ؛ وهو يأكل بيمينه ؛ حتى فرغ ؛ وانصرفت الشاة .صحيح الامام مسلم – كتاب اللباس والزينة – حديث رقم 2117 & سنن أبى داود كتاب الجهاد رقم 2564
سافر صلى الله عليه وسلم مع بعض أصحابه ؛ فرأوا حمرة - نوع من أنواع الطير يشبه العصفور- معها فرخان ؛ فأخذوهما ؛ فجاءت الحمرة تفترش - تبحث عن ولديها – فلما رآها الرسول صلى الله عليه وسلم كذلك ؛ قال : " من فجع هذه بولدها ..؟ ردواْ اليها ولدها " .صحيح البخارى – كتاب الأدب 8 / 9
وفى غير موضع من سنته صلى الله عليه وسلم أمر بالرحمة ؛ ونهى عن القسوة ؛ وهو فى أمره ونهيه يضرب الامثال العملية الواقعية بنفسه لقوم يعقلون .
وقال صلى الله عليه وسلم : " من لا يرحم لايُرحم "
وقال صلى الله عليه وسلم : " من لم يرحم صغيرنا ولم يعرف حق كبيرنا فليس منا " .سنن أبى داود 5/232 رقم 4943
وقال صلى الله عليه وسلم : " ان الله يحب الرفق فى الامر كله " .صحيح البخارى كتاب الأدب 7 / 14
وقال صلى الله عليه وسلم : " من أحب أن ينسأ له فى أثره ويوسع عليه فى رزقه فليصل رحمة " .صحيح البخارى كتاب الأدب 7 / 6
وقال صلى الله عليه وسلم : " ان الرحم معلقة بالعرش ؛ وليس الواصل بالمكافىء ؛ لكن الواصل الذى يصل اذا انقطعت رحمه وصلها .صحيح البخارى كتاب الأدب 8 / 7
المقال السابق