هَدْيُهُ صَلى الله عَليه وسَلمْ في العِيْدَيْنِ

هَدْيُهُ صَلى الله عَليه وسَلمْ في العِيْدَيْنِ (1):

1- كان يُصلي العيدين في المصلي ، وكان يلبسُ أجملَ ثيابِه .

2- وكان يأكلُ في عيد الفطر قبل خروجه تمراتٍ ، ويأكلهن وِتراً ، وأما في الأضحى فكان يطعمُ حتى يرجعَ من المصلى ، فيأكلُ من أُضحيته ، وكان يؤخِّرُ صلاةَ عيد الفطر ويعجِّلُ الأضحى .

3- وكان يخرجُ ماشياً ، والعَنَزَةُ تُحمل بين يديه فإذا وصل نُصبت ليُصلي إليها .

4- وكان إذا انتهى إلى المصلى أخذ في الصلاة بغير أذانٍ ولا إقامةٍ ، ولا يقول : الصلاةُ جامعةٌ ، ولم يكُن هو ولا أصحابُه يُصلون إذا انتهوا إلى المصلَّى شيئاً قبلها ولا بعدها .

5- وكان يبدأُ بالصلاة قبل الخُطبةِ ، يُصلي ركعتين ، يُكبِّر في الأولى سبعاً مُتوالية بتكبيرة الإحرام ، يسكُتُ بين كُلِّ تكبيرتين سكتةً يسيرة ، ولم يُحفظْ عنه ذكرٌ معينٌ بين التكبيرات ، فإذا أَتَّمَّم التكبير أخذ في القراءة ، فإذا فرغ كبَّرَ وركع ، ثم يكبر في الثانية خمساً متوالية ، ثم يأخذ في القراءة ، فإذا انصرف خطب في الناس وهم جلوسٌ على صفوفهم ، فيعظُهم ويامرهم وينهاهم ، وكان يقرأ بـ "ق" و "اقْتَرَبَتِ" كاملتين ، وتارةً بـ " سَبَّحَ" و "الغَاشَيَة" .

6- وكان يخطبُ على الأرضِ ، ولم يكن هناك منبرٌ .

7- ورخَّصَ في عدم الجلوس للخطبة ، وأن يجتزئوا بصلاةِ العيدِ عن الجُمُعةِ إذا وقع العيدُ يومها .

8- وكان يخالف الطريق يوم العيد .


المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم