التوبيخ والتأنيب

روى البخاري عن أبي ذر قال : سببت رجلاً فعيّرته بأمه ( قال له : يا ابن السوداء ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يأ أبا ذر ، أعيّرته بأمه ، إنك امرؤ فيك جاهلية ..)) ]انظر صحيح الجامع ، برقم (7822) [. فقد عالج النبي صلى الله عليه وسلم خطأ أبي ذر حين عيّر الرجل بسواده بالتوبيخ والتأنيب ثم وجهه لما يجب فعله .

وقد عاتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الشاب معاذ بن جبل وأنّبه عندما أطال بقومه الصلاة ، حيث جاء رجل يشكو معاذاً إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقال صلى الله عليه وسلم : (( يا معاذ ، أفتّان أنت ؟ ... )) ]انظر صحيح الجامع ، برقم (7966) [.

المقال السابق المقال التالى