أول من ولد في الإسلام بالمدينة

الكاتب : أبو إسلام أحمد بن علي

أول من ولد في الإسلام بالمدينة

أخبرني إسماعيل بن محمد بن الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير حدثني هشام بن عروة عن أبيه قال خرجت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما حين هاجرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي حامل بعبد الله بن الزبير فنفسته فأتت به النبيصلى الله عليه وسلم ليحنكه فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه في حجره وأتي بتمرة فمصها ثم مضغها ثم وضعها في فيه فحنكه بها فكان أول شيء دخل بطنه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت ثم مسحه رسول الله صلى الله عليه وسلم وسماه عبد الله ثم جاء بعد وهو بن سبع سنين أو بن ثمان سنين ليبايع النبيصلى الله عليه وسلمأمره الزبير بذلك فتبسم النبيصلى الله عليه وسلم حين رآه مقبلا وبايعه وكان أول من ولد في الإسلام بالمدينة مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت اليهود تقول قد أخذناهم فلا يولد لهم بالمدينة ولد ذكر فكبر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ولد عبد الله وقال عبد الله بن عمر بن الخطاب حين سمع تكبير أهل الشام وقد قتلوا عبد الله بن الزبير الذين كبروا على مولده خير من الذين كبروا على قتله .

(المستدرك على الصحيحين ج3/ص632)

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم