عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة_سعيد بن علي
تاريخ الاضافة 2011-01-06 05:22:16
المقال مترجم الى
English    Русский    Türk   
المشاهدات 9405
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Русский    Türk   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

تَهنِئَةُ المَولُودِ لَهُ وَجَوابُهُ

 ”بارَكَ الله لَكَ في المَوهُوبِ لكَ، وشَكَرْتَ الوَاهِبَ، وبَلَغَ أشُدَّهُ، وَرُزِقْتَ بِرَّهُ“. وَيَرُدُّ عليهِ المُهَنَّأُ فيقُولُ: ”بَارَكَ الله لكَ وبارَكَ عليكَ، وجزاكَ الله خيراً، ورَزَقَكَ الله مِثْلَهُ، وأجْزَلَ ثَوابَكَ“([1]).

 

  ما يُعوَّذُ بِهِ الأولادُ

 كان رسُولُ الله صلّى الله عليه وسلّم يُعَوِّذُ الحَسَنَ والحُسَينَ ”أُعيذُكُما بِكَلِماتِ اللهِ التّامَّة مِنْ كُلِّ شَيْطانٍ وَهامَّةٍ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ“([2]).

 

--------------------------------

([1])  انظر الأذكار للنووي ص349 وصحيح الأذكار للنووي، لسليم الهلالي 2/713 .

([2])  البخاري 4م119 من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا