عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم كتاب المقدمات
تاريخ الاضافة 2008-11-22 07:21:10
المقال مترجم الى
English   
المشاهدات 2969
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 باب استحباب العزلة عند فساد الناس والزمان أو الخوف من فتنة فى الدين ووقوع فى حرام وشبهات ونحوها


قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏ففروا إلى الله إنى لكم منه نذير مبين‏}‏ ‏(‏‏(‏الذاريات 50‏)‏‏)‏


597- وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ يقول‏:‏ “إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي” ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏


والمراد‏:‏ بـ “الغني” غني النفس، كما سبق فى الحديث الصحيح‏.‏


598- وعن أبي سعيد الخدرى رضي الله عنه قال‏:‏ قال رجل‏:‏ أى الناس أفضل يا رسول الله‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏مؤمن مجاهد بنفسه وماله فى سبيل الله‏"‏ قال‏:‏ ثم من‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏ رجل معتزل فى شعب من الشعاب يعبد ربه‏"‏


وفى رواية‏:‏ ‏"‏يتقي الله، ويدع الناس من شره‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏


599- وعنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتتبع بها شعف الجبال، ومواقع القطر، يفر بدينه من الفتن‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏ وشعف الجبال ‏:‏أعلاها


600- وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم” فقال أصحابه‏:‏ أنت‏؟‏ قال‏:‏ كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة”‏.‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏


601- وعنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ “من خير معاش الناس رجل ممسك عنان فرسه فى سبيل الله، يطير على متنه، كلما سمع هيعه أو فزعة، طار عليه يبتغى القتل، أو الموت مظانه، أو رجل فى غنيمة فى رأس شعفة من هذه الشعف، أو بطن واد من هذه الأودية يقيم الصلاة، ويؤتى الزكاة، ويعبد ربه حتى يأتيه اليقين، ليس من الناس إلا فى خير” ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا