عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم كتاب المقدمات
تاريخ الاضافة 2008-11-22 07:27:42
المقال مترجم الى
English   
المشاهدات 2665
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 باب النهى عن سؤال الإمارة واختيار ترك الولايات إذا لم يتعين عليه أو تدع حاجة


قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين‏}‏ ‏(‏‏(‏القصص‏:‏83‏)‏‏)‏‏.‏


674- وعن أبى سعيد عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه ، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ‏"‏يا عبد الرحمن بن سمرة‏:‏ لا تسأل الإمارة، فإنك إن أعطيتها عن غير مسألة أعنت عليها، وإن أعطيتها عن مسألةٍ وكلت إليها، وإذا حلفت على يمين ، فرأيت غيرها خيراً منها، فأت الذى هو خير ، وكفر عن يمينك” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏


675- وعن أبى ذر رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ “ يا أبا ذر إني أراك ضعيفاً، وإنى أحبُّ لك ما أحب لنفسي، لا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم” ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏


676- وعنه قال‏:‏ قلت يا رسول الله ألا تستعملني‏؟‏ فضرب بيده على منكبي ثم قال‏:‏ “يا أبا ذر إنك ضعيف، وإنها أمانة، وإنها يوم القيامة خزي وندامة، إلا من أخذها بحقها، وأدى الذى عليه فيها” ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏


677- وعن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ “إنكم ستحرصون على الإمارة، وستكون ندامة يوم القيامة” ‏(‏‏(‏رواه البخارى‏)‏‏)‏‏.‏




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا