عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم سُـنن قلَّ العمل بها _ عبد الملك القاسم
تاريخ الاضافة 2009-08-16 00:21:28
المقال مترجم الى
English    Русский    Español   
المشاهدات 7293
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Русский    Español   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 

معنى السنة لغة: هي الطريقة والأسوة.

تعريف السنة إجمالاً: هي ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير.

والسنة عند المحدثين : كل ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم  من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خُلقية.

السنة عند الفقهاء: معناها المستحب الذي يحمد عامله ولا يذم تاركه.


 

حرص الأئمة على التزام السنة

جاء رجل إلى الإمام مالك رحمه الله فقال: من أين أُحرم؟

قال مالك: من الميقات الذي وقّت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال الرجل : فإن أحرمتُ من أبعد منه (أي قبل الوصول إليه).

قال مالك: لا أرى ذلك .

قال الرجل : وما تركه من ذلك ؟

قال مالك : أخشى عليك الفتنة .

قال الرجل: وأي فتنة في ازدياد الخير؟!

قال مالك:إن الله تعالى يقول:"فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" [النور: 63].

قال أحمد بن حنبل: ما كتبت حديثًا إلا وقد عملت به حتى مر بي أن النبي صلى الله عليه وسلم  احتجم وأعطى أبا طيبة دينارًا فأعطيت الحجام دينارًا حين احتجمت (1).

قال عبد الرحمن بن مهدي: سمعت سفيان يقول: ما بلغني  عن رسول الله صلى الله عليه وسلم  حديث قط إلا عملت به ولو مرة (2).

عن مسلم بن يسار قال: إني لأصلي في نعليَّ وخلعهما أهون علي وما أطلب بذلك إلا السنة (3).

قال ابن رجب رحمه الله : من سار على طريق الرسول صلى الله عليه وسلم  وإن اقتصد، فإنه يسبق من سار على غير طريقه وإن اجتهد (4).

عن ابن مسعودرضي الله عنه قال: الاقتصاد في السنة أحسن من الاجتهاد في البدعة (5).

قال ابن القيم رحمه الله : ولو تركت السنن للعمل لتقطعت سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ودرست رسومها وعفت آثارها.


 

---------------

([1]) تدريب الراوي (2/144)، السير 11/213، مناقب الإمام أحمد لابن الجوزي ص 232.

([2]) السير 7/242.

([3]) كتاب الزهد للإمام أحمد ص 355.

([4]) لطائف المعارف ص 270.

([5]) رواه الحاكم وصححه الألباني.




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا