عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 


وكان صلى الله عليه وسلم ربما أصبح جنبا، فيغتسل ويصوم.
وعن عائشة وأم سلمة قالتا: إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  ليصبح جنبا من جماع غير احتلام في رمضان، ثم يصوم(1).
وعنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل ويصوم(2).
وعن عائشة أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه _ وهي تسمع من وراء الباب _ فقال: يا رسول الله، تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم " فقال: إنك لست مثلنا يا رسول الله، قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر. فقال: " والله، إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما أتقي "(3).


([1]) رواه البخاري (1930) ومسلم (1109).

([2]) رواه البخاري (1925) ومسلم (1109).

([3]) رواه مسلم (1110).




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا