1. المقالات
  2. كتاب البيوع
  3. بَابُ اَلرُّخْصَةِ فِي اَلْعَرَايَا وَبَيْعِ اَلْأُصُولِ وَالثِّمَارِ

بَابُ اَلرُّخْصَةِ فِي اَلْعَرَايَا وَبَيْعِ اَلْأُصُولِ وَالثِّمَارِ

الكاتب : الإمام / ابن حجر العسقلاني
تحت قسم : كتاب البيوع
2034 2012/12/12 2021/10/24

بَابُ اَلرُّخْصَةِ فِي اَلْعَرَايَا وَبَيْعِ اَلْأُصُولِ وَالثِّمَارِ

 

847 - عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رضي الله عنه ( أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَخَّصَ فِي اَلْعَرَايَا: أَنْ تُبَاعَ بِخَرْصِهَا كَيْلاً )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([92]) .

وَلِمُسْلِمٍ: ( رَخَّصَ فِي اَلْعَرِيَّةِ يَأْخُذُهَا أَهْلُ اَلْبَيْتِ بِخَرْصِهَا تَمْرًا، يَأْكُلُونَهَا رُطَبًا )   ([93]) .

848 - وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ( أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَخَّصَ فِي بَيْعِ اَلْعَرَايَا بِخَرْصِهَا, فِيمَا دُونَ خَمْسَةِ أَوْسُقٍ, أَوْ فِي خَمْسَةِ أَوْسُقٍ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([94]) .

849 - وَعَنِ اِبْنِ عُمَرَ -رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ: ( نَهَى رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ بَيْعِ اَلثِّمَارِ حَتَّى يَبْدُوَ صَلَاحُهَا, نَهَى اَلْبَائِعَ وَالْمُبْتَاعَ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([95]) .

وَفِي رِوَايَةٍ: وَكَانَ إِذَا سُئِلَ عَنْ صَلَاحِهَا? قَالَ: " حَتَّى تَذْهَبَ عَاهَتُهُ "  ([96]) .

850 - وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه ( أَنَّ اَلنَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ بَيْعِ اَلثِّمَارِ حَتَّى تُزْهَى. قِيلَ: وَمَا زَهْوُهَا? قَالَ: " تَحْمَارُّ وَتَصْفَارُّ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ , وَاللَّفْظُ لِلْبُخَارِيِّ  ([97]) .

851 - وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه ( أَنَّ اَلنَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ بَيْعِ اَلْعِنَبِ حَتَّى يَسْوَدَّ, وَعَنْ بَيْعِ اَلْحَبِّ حَتَّى يَشْتَدَّ )  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ, إِلَّا النَّسَائِيَّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّانَ, وَالْحَاكِمُ  ([98]) .

852 - وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اَللَّهِ -رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( لَوْ بِعْتَ مِنْ أَخِيكَ ثَمَراً فَأَصَابَتْهُ جَائِحَةٌ, فَلَا يَحِلُّ لَكَ أَنْ تَأْخُذَ مِنْهُ شَيْئًا. بِمَ تَأْخُذُ مَالَ أَخِيكَ بِغَيْرِ حَقٍّ? )  رَوَاهُ مُسْلِمٌ  ([99]) .

وَفِي رِوَايَةٍ لَهُ: ( أَنَّ اَلنَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِوَضْعِ اَلْجَوَائِحِ )   ([100]) .

853 - وَعَنِ اِبْنِ عُمَرَ -رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا-, عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ( مَنِ اِبْتَاعَ نَخْلًا بَعْدَ أَنْ تُؤَبَّرَ, فَثَمَرَتُهَا لِلْبَائِعِ اَلَّذِي بَاعَهَا, إِلَّا أَنْ يَشْتَرِطَ اَلْمُبْتَاعُ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([101])

---------------------------------

 

 

[92] - صحيح. رواه البخاري ( 2192 )، ومسلم ( 1539 ) ( 64 ).

[93] - مسلم ( 1539 ) ( 61 ).

[94] - صحيح. رواه البخاري ( 2190 )، ومسلم ( 1541 ).

[95] - صحيح. رواه البخاري ( 2194 )، ومسلم ( 3 / 1165 / رقم 1534 ).

[96] - الرواية للبخاري ( 1486 )، ولمسلم أيضاً ( 3 / 1166 )، والمسئول هو ابن عمر -رضي الله عنهما-.

[97] - صحيح. رواه البخاري ( 1488 )، ومسلم ( 1555 )، وفي اللفظ الذي ساقه الحافظ، وتخصيصه بالبخاري نظر.

[98] - صحيح. رواه أبو داود ( 3371 )، والترمذي ( 1228 )، وابن ماجه ( 2217 )، وأحمد ( 3 / 221 و 250 )، وابن حبان ( 4972 )، والحاكم ( 2 / 19 ). وقال الحاكم: " صحيح على شرط مسلم " وهو كما قال.

[99] - صحيح. رواه مسلم ( 1554 ) ( 14 ).

[100] - مسلم ( 3 / 1191 ). الجائحة: الآفة تصيب الثمار فتتلفها.

[101] - صحيح. رواه البخاري ( 2379 )، ومسلم ( 1543 ) ( 80 ) وزادا: ومن ابتاع عبداً وله مال فماله للذي باعه إلا أن يشترط المبتاع والتأبير: هو التشقيق والتلقيح.  

 

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day