1. المقالات
  2. كِتَاب اَلْأَطْعِمَةِ
  3. كِتَاب اَلْأَطْعِمَةِ

كِتَاب اَلْأَطْعِمَةِ

الكاتب : الإمام / ابن حجر العسقلاني
1357 2013/10/01 2021/10/21

كِتَاب اَلْأَطْعِمَةِ 170  ([1])

 

1319 - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ اَلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ( " كُلِّ ذِي نَابٍ مِنْ اَلسِّبَاعِ, فَأَكَلَهُ حَرَامٌ" )  رَوَاهُ مُسْلِمٌ.  ([2]) .

1320 - وَأَخْرَجَهُ: مِنْ حَدِيثِ اِبْنِ عَبَّاسٍ بِلَفْظٍ: نَهَى. وَزَادَ: ( " وَكُلُّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْ اَلطَّيْرِ" )   ([3]) .

1321 - وَعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ: ( نَهَى رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ خَيْبَرَ عَنْ لُحُومِ اَلْحُمُرِ اَلْأَهْلِيَّةِ, وَأْذَنْ فِي لُحُومِ اَلْخَيْلِ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.  ([4]) . وَفِي لَفْظِ اَلْبُخَارِيِّ: ( وَرَخَّصَ )  .  ([5]) .

1322 - وَعَنْ اِبْنِ أَبِي أَوْفَى قَالَ: ( غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم سَبْعَ غَزَوَاتٍ, نَأْكُلُ اَلْجَرَادَ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([6]) .

1323 - وَعَنْ أَنَسٍ - فِي قِصَّةِ اَلْأَرْنَبِ - ( قَالَ: فَذَبَحَهَا, فَبَعَثَ بِوَرِكِهَا إِلَى رَسُولِ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَبِلَهُ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.  ([7]) .

1324 - وَعَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: ( نَهَى رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ قَتْلِ أَرْبَعِ مِنْ اَلدَّوَابِّ: اَلنَّمْلَةُ, وَالنَّحْلَةُ, وَالْهُدْهُدُ, وَالصُّرَدُ )  رَوَاهُ أَحْمَدُ, وَأَبُو دَاوُدَ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّانَ.  ([8]) .

1325 - وَعَنْ اِبْنِ أَبِي عَمَّارٍ قَالَ: ( قُلْتُ لِجَابِرٍ: اَلضَّبُعُ صَيْدُ هِيَ  ([9]) ? قَالَ: نِعْمَ. قُلْتُ: قَالَهُ رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: نِعْمَ )  رَوَاهُ أَحْمَدُ, وَالْأَرْبَعَةَ  ([10]) وَصَحَّحَهُ اَلْبُخَارِيُّ, وَابْنُ حِبَّانَ.  ([11]) .

1326 - وَعَنْ اِبْنِ عُمَرَ رضي الله عنه  ; ([12]) أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ اَلْقُنْفُذِ, فَقَالَ: â قُلْ لَا أَجدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ  ل ([13]) فَقَالَ شَيْخٌ عِنْدَهُ: سَمِعْتَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: ( ذَكَرَ عِنْدَ اَلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: خِبْثَةَ مِنْ اَلْخَبَائِثِ" )  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَأَبُو دَاوُدَ, وَإِسْنَادُهُ ضَعِيفٌ  ([14]) .

1327 - وَعَنْ اِبْنِ عُمَرَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: ( نَهَى رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ اَلْجَلَّالَةِ وَأَلْبَانِهَا )  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةِ إِلَّا النَّسَائِيُّ, وَحَسَّنَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ  ([15]) .

1328 - وَعَنْ أَبِي قَتَادَةٌ رضي الله عنه ( -فِي قِصَّةِ اَلْحِمَارِ اَلْوَحْشِيِّ- فَأَكَلَ مِنْهُ اَلنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([16]) .

1329 - وَعَنْ أَسْمَاءِ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: ( نَحَرْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَرَساً, فَأَكَلْنَاهُ )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([17]) .

1330 - وَعَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: ( أَكُلَّ اَلضَّبِّ عَلَى مَائِدَةِ رَسُولُ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم )  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([18]) .

1331 - وَعَنْ عَبْدِ اَلرَّحْمَنِ بْنِ عُثْمَانَ اَلْقُرَشِيُّ رضي الله عنه ( أَنَّ طَبِيباً سَأَلَ رَسُولَ اَللَّهِ صلى الله عليه وسلم  ([19]) صلى الله عليه وسلم عَنْ اَلضِّفْدَعِ يَجْعَلُهَا فِي دَوَاءٍ, فَنَهَى عَنْ قَتْلِهَا )  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَصَحَّحَهُ اَلْحَاكِمُ  ([20]) .

 

 

----------------------

[1] - جاء في هامش "الأصل": "بلغ عمر التتائي وولده علي" .

[2] - صحيح. رواه مسلم ( 1933 ).

[3] - صحيح. رواه مسلم ( 1934 ).

[4] - صحيح. رواه البخاري ( 4219 )، ومسلم ( 1941 ).

[5] - في "الأصل" : "وفي لفظ للبخاري" والمثبت من "أ" ، وهو الصواب إذ هو الموافق لرواية البخاري.

[6] - صحيح. رواه البخاري ( 5495 )، ومسلم ( 1952 ).

[7] - صحيح. رواه البخاري ( 2572 )، ومسلم ( 1953 ).

[8] - صحيح. رواه أحمد ( 1 / 332 و 347 )، وأبو داود ( 5267 )، وابن ماجه ( 3224 ) وابن حبان ( 1078 ).

[9] - وقع في نسخة "أ" : "هو" ثم أشار ناسخها في الهامش إلى نسخة أخرى: "هي" .

[10] - وقع في نسخة "أ" "الخمسة" وأشار ناسخها في الهامش إلى نسخة أخرى: "أحمد والأربعة" .

[11] - صحيح. رواه أحمد ( 3 / 318 / 322 )، وأبو داود ( 3801 )، والنسائي ( 5 / 191 )، والترمذي ( 851 )، وابن ماجه ( 3236 )، وابن حبان ( 1068 ). وقال الترمذي: "حسن صحيح". وقال في "العلل الكبير" ( 2 / 757 ): "سألت محمداً عن هذا الحديث؟ فقال: هو " حديث صحيح" . قلت: وفي الحديث سؤال ابن أبي عمار لجابر عن أكلها، وجواب جابر له بالإيجاب.

[12] - وفي "أ": "رضي الله عنهما".

[13] - وفي "أ": "رضي الله عنهما".

[14] - ضعيف. رواه أحمد ( 2 / 381 )، وأبو داود ( 3799 )، من طريق عيسى بن نميلة، عن أبيه، قال: كنت عند ابن عمر، به. وهذا سند فيه ثلاثة "مجاهيل" عيسى، وأبوه، والشيخ الذي سمعه من أبي هريرة.

[15] - صحيح. بشواهده. رواه أبو داود ( 3785 )، والترمذي ( 1824 )، وابن ماجه ( 3189 ). وقال الترمذي: "حديث حسن غريب" .

[16] - صحيح. رواه البخاري ( 2854 )، ومسلم ( 1196 ) ( 63 ). وفيه: فقال صلى الله عليه وسلم: "هل معكم منه شيء ؟" قالوا: معنا رجله. قال فأخذها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلها. وحديث أبي قتادة هذا تقدم برقم ( 734 ).

[17] - صحيح. رواه البخاري ( 5510 )، ومسلم ( 1942 ).

[18] - صحيح. رواه البخاري ( 7358 )، ومسلم ( 1947 ) من حديث ابن عباس قال: أهدت خالتي أم حفيد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سمناً وأقطاً وأضباً. فأكل من السمن والأقط، وترك الضب تقذراً، وأكل على مائدة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو كان حراماً ما أكل على مائدة رسول الله صلى الله عليه وسلم. والسياق لمسلم.

[19] - كذا "بالأصلين" ، وأشار ناسخ "أ" في الهامش إلى نسخة: "النبي".

[20] - صحيح. رواه أحمد ( 3 / 499 )، والحاكم ( 4 / 411 ) من طريق ابن المسيب، عن عبد الرحمن، به. قلت: وأيضا رواه أبو داود ( 3871 )، والنسائي ( 7 / 210 ) من نفس الطريق، وبنفس اللفظ.

 

 

المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day