1. المقالات
  2. الأحاديث النبوية عن الأخلاق الحميدة
  3. إن الله يحب العبد التَّقِيَّ, الغَنِيَّ, الخَفِيَّ

إن الله يحب العبد التَّقِيَّ, الغَنِيَّ, الخَفِيَّ

المقال مترجم الى : English Français

المنقطع إلى عبادة الله بالسر.عن سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- مرفوعاً:

«إن الله يحب العبد التَّقِيَّ, الغَنِيَّ, الخَفِيَّ».

شرح الحديث :

من أسباب محبة الله للعبد أن يتصف بهذه الصفات الثلاث: الأولى: أن يكون متقيا لله تعالى، قائما بأوامره مجتنبا نواهيه. الثانية: أن يكون مستغنيا عما في أيدي الناس، راضيا بما قسم الله له. الثالثة: أن يكون خفيا، لا يتعرض للشهرة، ولا يرغب فيها.

معاني الكلمات :

التقي     هو الممتثل لأوامر الله، المجتنب لنواهيه.

الغني     هو المكتفي بما في يده وإن كان قليلا، فلا يطمع بما في أيدي الناس.

الخفي     المنقطع إلى عبادة الله بالسر.

العبد     المكلف، والعبودية أفضل أوصاف المكلف، وهو أقصى درجات الخضوع والانقياد.

فوائد من الحديث :

  1. في الحديث إثبات صفة المحبة لله -تعالى- .
  2. من جمع هذه الصفات الثلاث فإن الله يحبه .
  3. فضل الخفاء وعدم الحرص على الشهرة بين الناس .
  4. فضل الاستغناء والزهد عما في أيدي الناس .




المقال السابق المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day