1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وقد زوج النبي صلى الله عليه وسلم جميع بناته من خيرة الرجال.

وقد زوج النبي صلى الله عليه وسلم جميع بناته من خيرة الرجال.

الكاتب : محمد صالح المنجد
335 2022/12/28 2022/12/28
المقال مترجم الى : English

فزوج زينب رضي الله عنها من أبي العاص بن الربيع القرشي رضي الله عنه، وهو ابن خالتها هالة بنت خويلد؛ وأبو العاص كان من رجال مكة المعدودين؛ مالاً، وأمانة، وتجارة.

وكان قد فرق الإسلام بين زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أبي العاص بن الربيع؛ إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يقدر على التفريق بينهما، فأقامت معه على إسلامها، وهو على شركه، حتى هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وهي مقيمة معه بمكة، لا يستطيع رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستنقذها.

فلما سارت قريش إلى بدر سار معهم أبو العاص بن الربيع، فأصيب في الأسارى.

عن عائشة قالت: لما بعث أهل مكة في فداء أسراهم؛ بعثت زينب في فداء أبي العاص بمال وبعثت فيه بقلادة لها كانت عند خديجة، أدخلتها بها على أبي العاص.

فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم رق لها رقة شديدة.

وقال: "إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها، وتردوا عليها الذي لها"

فقالوا: تعم.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ عليه أن يخلي سبيل زينب إليه، وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة، ورجلاً من الأنصار، فقال: "كونا ببطن يأجج حتى تمر بكما زينب، فتصحباها حتى تأتيا بها".

وقد أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على أبي العاص بن الريبع في مصاهرته خيراً، وقال: "حدثني فصدقني، ووعدني فوفى لي".

وكان قد وعد النبي صلى الله عليه وسلم أن يرجع إلى مكة بعد وقعة بدر، فيبعث إليه بزينب ابنته، فوفى بوعده، وفارقها مع شدة حبه لها.

وزوج النبي صلى الله عليه وسلم رقيىة من عثمان بن عفان رضي الله عنه الخليفة الراشد، وكان من أبرز أخلافه وأشدها تمكناً من نفسه خلق الحياء، الذي تأصل في كيانه، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه كثيراً، ويوقره، وقد بشره بالجنة.

فلما توفيت رقيى رضي الله عنها؛ زوجه النبي صلى الله عليه وسلم بأختها أم كلثوم، وتوفيت عنده.

وزوج فاطمة رضي الله عنها من علي بن أبي طالب رضي الله عنه ابن عمه، وكان أول من آمن برسول الله صلى الله عليه وسلم من الصبيان، وكان قد تربي في حجره صلى الله عليه وسلم قبل الإسلام، ولم يزل علي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بعثه الله نبياً، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه، ويقربه، وقد بشره بالجنة.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day