برنامج عائد إلى أمي الحبيبة

الكاتب : موقع طريق التوبة و موقع الشيخ خالد الراشد
بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره
ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
وأشهد أن نبيّنا محمّدًا عبده ورسوله
صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه
وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
قال تعالى
وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ
وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23)
وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ
وَقُلْ رَبِّارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ( 24)
سورة الاسراء





وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
يا رسول الله! من أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟
قال: "أمّـك"، قال: ثم من؟ قال: "أمّك"، قال: ثم من؟ قال "أمّـك
قال ثم من؟ قال: "أبوك".
وهذا الحديث مقتضاه أن يكون للأم ثلاثة أمثال ما للأب من البر،
وذلك لصعوبة الحمل ثم الوضع ثم الرضاع، فهذه تنفرد بها الأم وتشقى بها،
ثم تشارك الأب في التربية،
وجاءت الإشارة إلى هذا في قوله تعالى:
{وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ
وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِير
[لقمان:14]



برنامج عائد إلى أمى الحبيبة



رسائل من فضيلة الشيخ خالد الراشد



بمشاركة فضيلة الشيخ بدر المشارى



ومجموعة من المنشدين من بينهم المنشد ياسر فاروق



الحجم :45 ميجا تقريبا



المدة :1.36ساعة تقريبا



تصميم :



عبد الله



فارس الإسلام


إنتاج



:

موقع طريق التوبة



موقع فضيلة الشيخ خالد الراشد



:


البرنامج
:
المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم