الوصية السادسة و العشرون : الوصية بجواز اغتسال الزوجين معاً

المقال مترجم الى : English Français Español

الوصية السادسة و العشرون : الوصية بجواز اغتسال الزوجين معاً

من الوصايا النبوية في ليلة الزفاف : بيان جواز اغتسال الزوجين معا ، لو رأى عورة زوجته ، و رأت هي عورة زوجها .

تروي عائشة رضي الله عنها فتقول : كنت أغتسل أنا و رسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء بيني وبينه واحد ، تختلف أيدينا فيه ، فيبادرني حتى أقول : دع لي دع لي .

قالت : وهما جنبان .1 وفي رواية ونحن جنبنان .

وهذا جار على إحدى اللغتين في الجنب أنه يثني و يجمع ، فيقال : جنب و جنبان و جنبون و أجناب ، و اللغة الأخرى : رجل جنب و رجلان جنب و رجال جنب و نساء جنب بلفظ واحد ، و هذه اللغة أفصح و أشهر وجاءت في القرآن الكريم .

وأصل الجنابة في اللغة : البعد ، و تطلق على الذي وجب عليه غسل بجماع ، أو خروج منيَّ لأنه يجتنب الصلاة و القراءة ، و المسجد و يتباعد منها .

و استدل الداوودي بهذا الحديث على جواز نظر الرجل إلى عورة امرأته و عكسه

---------------------------------

1- حديث صحيح أخرجه البخاري ( 250 ) و ( 261) و مسلم ( 321) و أحمد ( 6/37 ، 210 ) و أبو داود (77) و النسائي ( 1/128 ، 201 ) و عبد الرازق ( 1027) , ( 1031) في مصنفه .

المقال السابق المقال التالى