فصل في قدوم وفد مزينة على رسول الله صلى الله عليه وسلم


فصل في قدوم وفد مزينة على رسول الله صلى الله عليه وسلم


روينا من طريق البيهقي عن النعمان بن مقرن قال قدمنا على رسول الله أربعمائة رجل من مزينة فلما أردنا أن ننصرف قال يا عمر زود القوم فقال ما عندي إلا شيء من تمر ما أظنه يقع من القوم موقعا قال انطلق فزودهم قال فانطلق بهم عمر فأدخلهم منزله ثم أصعدهم إلى علية فلما دخلنا إذا فيها من التمر مثل الجمل الأورق فأخذ القوم منه حاجتهم قال النعمان فكنت في آخر من خرج فنظرت فما أفقد موضع تمرة من مكانها


المقال السابق المقال التالى