1. المقالات
  2. تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم –عبد الرحمن السحيم
  3. تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم – الدرس 4

تعرّف على نبيّـك صلى الله عليه وسلم – الدرس 4

 

12 - عن أبي الطفيل رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما على وجه الأرض رجل رآه غيري . قال الجريري : فقلت له : فكيف رأيته ؟ قال : كان أبيض مليحا مقصدا .

الحديث : أخرجه مسلم .

معاني الكلمات :

 قوله : وما على وجه الأرض رجل رآه غيري . يؤكد أن أبا لطفيل عامر بن واثلة آخر الصحابة موتاً .

مقصداً : هو الذي ليس بجسيم ولا نحيف ولا طويل ولا قصير . وملح الشيء أي حسُن فهو مليح .

13 – حديث ابن عباس ، وهو ضعيف جداً ، كما قال الألباني .

باب ما جاء في خاتم النبوة :

14 – عن السائب بن يزيد رضي الله عنه قال : ذهبت بي خالتي إلى النبي الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن ابن أختي وجِـع ، فمسح رأسي ، ودعا لي بالبركة ، وتوضأ ، فشربت من وَضوئه ، وقمت خلف ظهره ، فنظرت إلى خاتمه بين كتفيه ، فإذا هو مثل زر الحجلة

الحديث : أخرجه البخاري ومسلم .

معاني الكلمات :

 وجِــع : أي مريض

الحجلة : طائر معروف ، والجمع حَجَـل .

وزرّها : بيضها .

يعني أن خاتم النبوة بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم مثل بيضة الحجلة .

15 - عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : كان الخاتم بين كتفيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم غُـدة حمراء مثل بيضة الحمامة .

الحديث :

أخرجه مسلم .

معاني الكلمات :

الغُـدّة : قطعة اللحم ، وهذا لا يُنافي ما جاء في رواية مسلم أنه كان على لون جسده ، والتشبيه ببيضة الحمامة في المقدار ، وقيل في الصورة واللون .

وقال في لسان العرب : الغُدَّةُ و الغُدَدَةُ : كل عُقْدَةٍ فـي جسد الإِنسان أَطاف بها شَحْم . والغُدَدُ : التـي فـي اللـحم ، الواحدة  غُدَّةٌ   وغُدَدَةٌ . و الغُدَّةُ و الغُدَدَة : كل قطعة صُلْبة بـين العصَب . و الغُدَّةُ: السِّلْعَة يركبها الشحم ، والغُدَّة : ما بـين الشحم والسنام . والغُدَّة والغُدَدُ : طاعون الإِبل . انتهى .

والمقصود وصف حجم ولون خاتم النبوة .

16 - عن عاصم بن عمر بن قتادة عن جدته رُميثة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو أشاء أن أقـبّـل الخاتم الذي بين كتفيه من قـُـربِـه لفعلت - يقول لسعد بن معاذ يوم مات : اهتز له عرش الرحمن .

الحديث : أخرجه الإمام أحمد في المسند .

وقال الألباني : صحيح .

17 – قال أبو زيد عمرو بن أخطب الأنصاري : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أبا زيد أُدنُ مِنّي فامسح ظهري . قال : فمسحت ظهره ، فوقعت أصابعي على الخاتم . قلت : وما الخاتم ؟ قال : شعرات مجتمعات .

وفي رواية للإمام أحمد قال : فأدخلت يدي في قميصه فمسحت ظهره ، فوقع خاتم النبوة بين أصبعي . قال : فسُـئل عن خاتم النبوة . فقال : شعرات بين كتفيه .

الحديث : أخرجه الإمام أحمد في المسند .

وقال الألباني : صحيح .

معاني الكلمات :

قوله في وصف خاتم النبوة : شعرات مجتمعات .

وفي الرواية الأخرى : شعرات بين كتفيه .

لا ينفي أن يكون الخاتم كبيضة الحمامة أو الحجلة كما تقدّم ، وإنما يُثبت هذا الحديث أن على الخاتم شعرات .

وفرق بين وصف من يرى ، ووصف من يتحسس الشيء .

المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day