1. المقالات
  2. ما لا يسع المسلم جهله
  3. الركن السادس: الإيمان بالقدر

الركن السادس: الإيمان بالقدر

الكاتب : د. فخر الدين بن الزبير المحسي
130 2022/05/19 2022/08/13
المقال مترجم الى : English Français

هو الإيمان بأن كل ما يقع في الكون هو بعلم الله تعالى وتقديره ومشيئته وخلقه، فلا يقع إلا ما شاء وقضى، ومراتب القدر أربع:

المرتبة الأولى: العلم: وهو الإيمان بأن الله تعالى يعلم كل شيء أزلا وأبدا، جملة وتفصيلاً.

المرتبة الثانية: الكتاب: وهي الإيمان بأن الله تعالی کتب مقادیر كل شيء في اللوح المحفوظ، قبل خلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة.

المرتبة الثالثة: المشيئة: وهي الإيمان بأن كل شيء بمشيئة الله تعالی.

المرتبة الرابعة: الخلق : وهو الإيمان بأن الله تعالى خالق كل شيء ، وإنسان له مشيئة واختيار في أفعاله، بعد أن هداه الله تعالى السبيلين، وبين له الطريقين، ومع ذلك لا يخرج عما علمه الله تعالى وقدره، فيسلم لقدر الله تعالى، ويرضى به، لكنه لا يحتج بالقدر على المعصية .

نواقض الإيمان:

الشرك الأكبر، وهو أن يجعل الله تعالی ند في صفاته، واستحقاقه للعبادة، وتصرفه في الكون.

وجعل واسطة بين الخلق وربهم، يستغاث بها، وتعبد من دونه، وصرف لها القرابين،

الاستهزاء بشيء من شعائر الله تعالى، أو إهانتها قولا أو فعلا.

السحر، والتقرب إلى الجن، والكهانة، وادعاء علم الغيب.

وبغض شيء مما أنزل الله تعالى، أو كره شريعته.

الإعراض عن الدين، وعدم الانقياد له، وجحد شيء من ثوابته .

تفضيل غير شريعة الله تعالى، واعتقاد عدم صلاحيتها.

واعتقاد جواز خروج الأولياء عن شرع النبي .

موالاة الكفار، ومحبه كفرهم، ومناصرتهم ضد الإسلام.

زيادة الإيمان:

الإيمان يزيد بالطاعة، وينقص بالمعصية، ومن أسباب تقويته :

(1) كثرة الدعاء بالثبات على الإيمان.

(2) الإقبال على القرآن تلاوة وتدبرا وعملا.

(3) طلب العلم، وسماع الذكر والموعظة.

(4) اختيار الرفقة الصالحة الناجحة.

(5) المحافظ على صلاة الجماعة، ولزوم المسجد.

(6) الإكثار من نوافل العيادات.

(۷) دوام التوبة والاستغفار والأكبر .

(۸) عيادة المرضى، وشهود الجنائز .

(9) زيارة القبور، وتذكر الموت.

(۱۰) اجتناب الكبائر، ومنها:

الشرك الأصغر، ومنه: الرياء، والتمائم، والتشاؤه، والحلف بغير الله تعالى، وغيره.

عقوق الوالدين، وقطيعة الرحم.

قتل نفسه، أو النفوس المعصومة من المسلمين والمستأمنين والمعاهدين.

والزنا، والفواحش بأنواعها.

شرب الخمر، وتعاطي المخدرات، و جميع الخبائث.

أكل المحرمات من الميتة، والدم، ولحم الخنزير، وما ذبح لغير الله، والنجاسات، وكل ما يضر بالإنسان، وغيرها.

الربا: وهو التفاضل بين الأصناف التربوية، أو تأخير التقابض، أو الزيادة في القرض، وغيره. وأخد الأموال بالباطل؛ كالسرقة، والاختلاس، والغش، والغصب. و القمار، والرشوة، والبيوع المحرمة.

الظلم، والبغي بجميع أنواعه قولا وفعلا.

قذف الأبرياء، والافتراء عليهم، والطعن في الأنساب .

الغيبة والنميمة، واللعن، والشتم، والتياحه على الميت.

الكذب، والخيانة، والزور، واليمين الغموس.

التكبر، والمن، والحقد، والحسد، وسوء الظن.

الوقوع في بعض الصحابة، أو انتفاضهم، أو بغضهم.

ابتداع اعتقادات وعبادات مخالفة للسنة، ودم الحكم بشرع الله تعالی في الخروج عن جماعة المسلمين، وأولياء أمورهم، والتفرق في الدين.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day