1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وجعل إكرام الجار من علامات الإيمان.

وجعل إكرام الجار من علامات الإيمان.

الكاتب : محمد صالح المنجد
312 2023/04/09 2024/02/22
المقال مترجم الى : English

عن أبي شريح العدوي قال:

سمعت أذناي، وأبصرت عيناي، حين تكلم النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليكرم جاره

وقد سئل راوي الحديث: عطاء الخراساني، ما حق الجار على الجار؟

فقال: "إذا استعانك أعنته، وإذا استقرضك أقرضته، وإذا افتقر عدت عليه، وإذا مرض عدته، وإذا أصابه خير هنأته، وإذا أصابته مصيبة عزيته، وإذا مات اتبعت جنازته.

ولا تيتطل عليه بالبناء، فتحجب عن الريح إلا بإذنه، ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تغرف له منها.

وإن اشتريت فاكهة فاهد له، فإن لم تفعل فأدخلها سراً، ولا يخرج بها ولدك؛ ليغيظ بها ولده".

فحفظ الجار من كمال الإيمان وكان أهل الجاهلية يحافظون عليه، ويحصل امتثال الوصية به بإيصال ضروب الإحسان إليه بحسب الطاقة كالهدية، والسلام، وطلاقة الوجه عند لقائه وتفقد حاله، ومعاونته فيما يحتاج إليه، وكف أسباب الأذى عنه على اختلاف أنواعه حسية كانت أو معنوية.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day