1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان صلى الله عليه وسلم يثني على أفعال الخير التي يفعلونها تشجيعاً وتحفيزاً لهم على الزيادة

وكان صلى الله عليه وسلم يثني على أفعال الخير التي يفعلونها تشجيعاً وتحفيزاً لهم على الزيادة

الكاتب : محمد صالح المنجد
260 2023/11/14 2024/06/13
المقال مترجم الى : English

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

"من أنفق زوجين في سبيل الله؛ نودي من أبواب الجنة: يا عبد الله، هذا خير. فمن كان من أهل الصلاة؛ دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد؛ دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام؛ دعى من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة؛ دعي من باب الصدقة". فقال أبو بكر رضي الله عنه: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة، فهل يدعى أحد من تلك الأبواب كلها؟ قال: "نعم وأرجو أن تكون منهم".

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من أصبح منكم اليوم صائماً؟" قال أبو بكر: أنا قال: "فمن تبع منكم اليوم جنازة؟". قال أبو بكر: أنا قال: "فمن أطعم منكم اليوم مسكيناً". قال أبو بكر: أنا. قال: "فمن عاد منك اليوم مريضا؟". قال أبو بكر: أنا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة".

وعن عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه قال:

جاء عثمان بن عفان إلى النبي صلى الله عليه وسلم بألف دينار في ثوبه حين جهز النبي صلى الله عليه وسلم جيش العسرة، فصبها في حجر النبي صلى الله عليه وسلم. فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقلبها بيده، ويقول: "ما ضر ابن عفان ما عمل بعد اليوم". يرددها مراراً.

وعن الأحنف بن قيس:

خرجنا حجاجا، فقدمنا المدينة، ونحن نريد الحج، فبينا نحن في منازلنا نضع رحالنا إذ أتانا آت، فقال: إن الناس قد اجتمعوا في المسجد، وفزعوا، فانطلقنا، فإذا الناس مجتمعون على نفر في وسط المسجد، وفيهم علي والزبير وطلحة وسعد بن أبي وقاص، فإنا لكذلك إذ جاء عثمان رضي الله عنه عليه ملاءة صفراء قد قنع بها رأسه، فقال: أهاهنا طلحة أهاهنا الزبير؟ أهاهنا سعد؟ قالوا: نعم قال: فإني أنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من يبتاع مربد بني فلان غفر الله له"، فابتعته بعشرين ألفاً، أو بخمسة وعشرين ألفاً، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: "اجعله في مسجدنا، وأجره لك؟" قالوا: اللهم نعم. قال: أنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من ابتاع بئر رومة غفر الله له". فابتعتها بكذا وكذا، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: (قد ابتعتها بكذا وكذا). قال: "اجعلها سقاية للمسلمين، وأجرها لك"؟ قالوا: اللهم نعم. قال: أنشدكم بالله الذي لا إله إلا هو أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نظر في وجوه القوم، فقال: "من يجهز هؤلاء غفر الله له"؟ يعني: جيش العسرة، فجهزتهم حتى لم يفقدوا عقالاً، ولا خطاماً؟ فقالوا: اللهم نعم. قال: اللهم اشهد، اللهم اشهد، اللهم اشهد.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day