1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يرشدهم إلى أن يظهروا نعمة الله عليهم

وكان يرشدهم إلى أن يظهروا نعمة الله عليهم

الكاتب : محمد صالح المنجد
225 2023/11/13 2024/06/14
المقال مترجم الى : English
من شكر النعمة: إظهارها.

قال تعالى:

{وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ}

[الضحى: 11]

لذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث الأغنياء من أصحابه على إظهار نعمة الله عليهم.

عن مالك بن نضلة رضي الله عنه قال:

رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليَّ أطمار، فقال: "هل لك مال؟" قلت: نعم. قال: "من أي المال؟" قلت: من كل المال قد آتاني الله عز وجل، من الإبل، والرقيق، والخيل، والغنم. قال: "إذا آتاك الله مالاً فلير عليك". وفي رواية: "فلتر نعم الله وكرامته عليك".

والمعنى: البس ثوباً جيداً؛ ليعرف الناس أنك غني، وأن الله أنعم عليك بأنواع النعم.

وعن عمرو بن شعب عن أبيه عن جده قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده".

فالمظهر الجيد من باب شكر نعمة الله تعالى عليك، لا من باب الإسراف، ولا التكبر على الناس.

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر". قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً، ونعله حسنة. قال: "إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق، وغمط الناس".


المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day