1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يقرهم على استنباطات البديعة

وكان يقرهم على استنباطات البديعة

الكاتب : محمد صالح المنجد
149 2024/01/04 2024/01/15
المقال مترجم الى : English


عن حنش  بن المعتمر أن الله رضي الله عنه كان باليمن،فاحتفلوا زبية للأسد،فوقع فيها الأسد، فبينا هم يتطلعون فيها إذ سقط رجل،فتعلق بآخر،وتعلَق والآخر بآخر،وتعلَق الآخر بآخر، وتعلَق والآخر بآخر حتى صاروا أربعة، فجراحهم الأسد فيها.

فانتدب له رجل بحربة، فقتله ،وماتوا من جراحتهم كلهم.

قال: فتنازعوا في ذلك حتى أخذوا السلاح. 

فأتاهم علي رضي الله عنه،فقال: تريدون أن تقاتلوا، ورسول الله ﷺ حي، إني أقضي بينكم قضاء إن رضيتم فهو القضاء، وإلا حجز بعضكم عنٍ بعضا حتى تأتوا النبي ﷺ، فيكون هو  الذي يقضي بينكم، فمن عدا بعد ذلكَ فلا حق له،اجمعوا من قبائل  الذين حفروا البئر ربع الدية،وثلث  الدية،ونصف  الدية،والدية كاملة،فقضى للأول ربع دية، للثاني ثلث دية،

والثالث نصف دية،الرابع الدية كاملة.

قال: فرضي بعضهم ،وكره بعضهم، فارتفعوا إلي النبي ﷺ، وهو عند مقام إبراهيم،فقصوا عليه القصة.

فقال: (أنا أقضي بينكم) واحتبي.فقال رجل من القوم: إن عليا قصي فينا،فقصوا عليه القصة،فأجازه رسول الله ﷺ.وذلك لأن هؤلاء الأربعة المقتولين خطأ بالتدافع على الحفرة من الحاضرين عليها،لهم الديات على من حضر على وجه الخطأ.

والأول مقتول بالمدافعة،وهو قاتل ثلاثة بالمجاذية،فله الدية بما قتل،وعليه ثلاثة أرباع الدية بالثلاثة الذين قتلهم.وأما الثاني فله ثلث الدية،وعليه الثلثان بالأثنين اللذين قتلهما بالمجاذبة.وأما الثالث فله نصف الدية،وعليه النصف, لأنه قتل واحدا بالجاذبية.و الرابع له الدية كاملة.لأنه لم يقتل أحدا. 

قال ابن العربي:(وهذا من بديع الاستنباط).

وقد أولى النبي ﷺ ابن عمه عبدالله بن عباس رضي الله عنه اهتماما  بالغا، لما تمتع به من صفات تدل على النبوغ و الذكاء .

عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال

ضمني النبي ﷺ إلي صدره،وقال: (اللهم،علمه الحكمة).وفي رواية:دخل النبي ﷺ الخلاء، فوضعت له وضوءا، فقال:(من وضع هذا؟)فأخبر.

فقال: (اللهم، فقهه في الدين). وفي رواية: كان في بيت ميمونة،فوضعت له وضوءا من الليل.قال فقالت ميمونة: يا رسول الله وضع لك هذا عبدالله بن عباس.فقال:(اللهم، فقه في الدين، وعلمه التأويل).


قال النووي:(فيه:فضيلة الفقه،واستحباب الدعاء لمن عمل عملا خيرا مع الإنسان.وفيه:إجابة دعاء النبي ﷺ له،فكان من الفقه بالمحل الأعلى.

قال ابن المنير:(مناسبة الدعاء لابن عباس بالتفقه على وضعه الماء من جهة أنه تردد بين ثلاثة أمور:

إما أن يدخل إليه بالماء إلى الخلاء، أو يضعه على الباب ، ليتناوله من قرب، أو لا يفعل شيئا، فرأي الثاني أوفق،لأن في الأول تعرضا لاطلاع، و الثالث يستدعي مشقة في طلب الماء، والثاني أوفق، لأن في الأول تعرضا للاطلاع، و الثالث يستدعي مشقة. في طلب الماء،و الثاني أسهلها،ففعله يدل على ذكائه ، فناسب أن يدعو له بالتفقه في الدين، ليحصل به النفع، وكذا كان.

فكان ابن عباس رضي الله عنه من أشهر مفسري الصحابة، مع أنه كان أصغرهم سنا، فقد ولد رضي الله عنه قبل هجرة الرسول الله ﷺ إلي المدينة بثلاث سنوات، ولازم رسول اللهﷺ منذ نعومة أظفاره،وذلك لقرابته من رسول الله ﷺ،وقرابته من ميمونة زوج النبي صلى الله عليه .وكيف لا يكون كذلك،وقد دعاله الرسول ﷺ..؟

وتوفي رسول الله ﷺ وسنة ثلاث عشرة سنة.

وكان ابن مسعود يقول:(نعم ترجمان القرآن ابن عباس).

وقال ابن عمر:(هو أعلم الناس بما أنزل الله علي محمد).

المقال السابق المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day