محمد عليه السلام يرد للمرأة إعتبارها

المقال مترجم الى : English עברית

هذا الدعم القوي الذي تحصلت عليه المرأة المسلمة كان بمثابة رد الاعتبار للمرأة التي صار الرجل المسلم يعي مكانتها عند خالقها منذ أربعة عشر قرنا. هذه المكانة تجلت في القرآن الكريم الذي خاطب الرجل والمرأة معا وبصفة متساوية ومنحهما الاثنين حقوقا وواجبات ووعدهما كلاهما بالجائزة عندما يحسنان العمل، ولم يتجاهل القرآن المرأة أو يعتبرها واقعة في الخطيئة، يقول الله في القرآن الكريم مخاطبا الرجل والمرأة معا: "إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا" (الأحزاب: 35)

وإنه لأمر جلي في هذه الآية أن كل البشر متساوون، لا تمييز من خلال الجنس، الرجال والنساء على حد سواء سيحاسبون ويجازون. لقد وعد الله المؤمنين رجالا كانوا أو نساء بالجنة إذا أحسنا في الدنيا: "وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيرًا" (النساء: 124)

ولو اطلعنا على مزيد من الآيات القرآنية سنرى كيف أن الإسلام يتوجه بخطابه إلى كل من الرجل والمرأة بصفة متساوية ويعدهما كليهما بجزيل العطاء إن هما أحسنا عملا أو بالعقاب إن هما أساءا، وهذا يدل على تساويهما في الحقوق والواجبات في الإسلام: "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" (التوبة: 71)

"فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ" (آل عمران: 195)

"مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ" (غافر: 40)

"مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ" (النحل: 97)

المقال السابق المقال التالى