عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 

  المبحث الرابع: الوضع في مصر
 
   كانت مصر محتلةً من الرومان منذ هزيمة (كليوباترا) على يد (أوكتافيوس) سنة 31 قبل الميلاد، وعندما سقطت الدولة الرومانية الغربية سنة 476 ميلادية (أي قبل ميلاد الرسول  صلى الله عليه وسلم بحوالي مائة عام آلَت أملاك الدولة الرومانية الغربية – ومنها مصر - إلى الدولة الرومانية الشرقية.  وهكذا تحولت مصر في عهود الرومان إلى مخزن يُمد الإمبراطورية الرومانية باحتياجاتها من الغذاء، وفقد المصريون السلطة بكاملها في بلادهم، وإن كان الرومان قد حرصوا على أن يتركوا بعض الرموز المصرية كصورة فقط، وذلك لتجنب ثورة الشعب.  وتمَّ فرض الضرائب الباهظة جدًا بمختلف أنواعها على الشعب المعدم حتى تجاوزت الضرائب الأحياء - في سابقة تاريخية - إلى الأموات، فلم يكن يسمح بدفن الميت إلا بعد دفع ضريبة معينة.  وتتبع الرومان قادة الأقباط المصريين بالقتل والتعذيب حتى اضطروهم إلى الهرب إلى الصحراء، وإقامة أماكن عبادتهم في مناطق نائية أو مهجورة حفاظًا على حياة من تبقى منهم[1].
 
 
-----------------------------
 
[1]بسام العسلي: عمرو بن العاص، ص39،40.



                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا