1. المقالات
  2. ما لا يسع المسلم جهله
  3. صِفَةُ الصَّلاةِ (3/6)

صِفَةُ الصَّلاةِ (3/6)

الكاتب : د. فخر الدين بن الزبير المحسي
60 2022/06/21 2022/06/25
المقال مترجم الى : English

(21) فمن لم يستطع القراءة كمن أسلم حديثا، أو صعبت عليه، لعجمته؛ أجزأه أن يقول: "سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا  الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله"، لكنه يجتهد في تعلمها.

(22) ويقرأها المأموم وراء الإمام في السرية، والجهرية في سكتات الإمام.

(23) ويسن أن يقرأ بعد الفاتحة سورة أخرى، أو بعض الآيات في الركعتين الأوليين، وأحياناً في الركعتين الأخيرتين أيضاً.

(24) والسنة إطالة القراءة في الركعة الأولى أكثر من الثانية، وأن يجعل القراءة في الأخيرتين أقصر من الأوليين قدر النصف.

(25) ويجهر بالقراءة في صلاة الصبح ، والجمعة، والعيدين، والاستسقاء، والكسوف والأوليين من صلاة المغرب والعشاء، ويسر بها في صلاة الظهر والعصر، وفي الثالثة من صلاة المغرب، والأخيرتين من صلاة العشاء.

(26) وأما الوتر، وصلاة الليل: فيجهر بهما، ويتوسط في رفع صوته.

(27) فإذا فرغ من قراءة الفاتحة والسورة: سكت سكتة لطيفة بمقدار ما يرجع إليه نفسه.

(28) ثم يرفع يديه حذو منكبيه، أو أذنيه، كما في تكبيرة الإحرام، ويكبر للركوع.

(29) ثم يركع، ويطمئن راكعاً، بقدر ما تستقر أعضاؤه.

(30) ويضع يديه على ركبتيه، ويمكنهما من ركبته، ويفرج بين أصابعه كأنه قابض على ركبتيه، ويمد ظهره، ويبسطه، حتى لو صب عليه الماء لاستقر، ولا يخفض رأسه، ولا يرفعه، ولكن يجعله مساوياً لظهره، ويباعد مرفقيه عن جنبيه، ولا يضمهما إليه.

(31) ويقول في ركوعه: "سبحان ربي العظيم" ثلاث مرات أو أكثر أو عيره مما ورد في السنة.

(32) ثم يرفع صلبه من الركوع، ويقول في أثناء الاعتدال: "سمع الله لمن حمده".

(33) ويرفع يديه عند الاعتدال حذو منكبيه أو أذنيه، ولا يرفعهما على هيئة الدعاء.

(34) ثم يقوم معتدلاً مطمئناً، حتى يأخذ كل عظم مأخذه.

(35) ويقول في قيامه: "ربنا ولك الحمد"، أو "اللهم ربنا لك الحمد"، ويسن الذكر بعده بما ورد.

(36) ثم يكبر، ويخر إلى السجود على يديه، يضعهما قبل ركبتيه، وله أن يضع ركبتيه قبل يديه، بحسب الأيسر له.

(37) فإذا سجد اعتمد على كفيه وبسطهما، ويضم أصابعه، ويوجهها إلى القبلة، ويجعل كفيه حذو منكبيه أو أذنيه، ويمكن أنفه وجبهته من الأرض

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day