1. المقالات
  2. نوايا الصلاة
  3. نوايا قيام الليل:

نوايا قيام الليل:

تحت قسم : نوايا الصلاة
109 2022/08/27 2022/08/27

حين أصلي بالليل أنوي:

تحقيق وصية النبي . عن عبد الله بن سلام - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال:

[[أيها الناس: أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام]].

أنني أصلي أفضل صلاة بعد الفريضة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ قال:

[[ أَفضَلُ الصيامِ بعدَ رمضانَ شهرُ اللهِ المحرَّمُ، وأفضلُ الصلاةِ بعدَ الفريضةِ صلاةُ الليلِ]]

أن أتأسي بالصالحين قبلي، عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ

[[عليكمْ بقيامِ الليلِ فإنَّه دأبُ الصالحينَ قبلكمْ، وقربةٌ إلى اللهِ تعالى، ومنهاةٌ عنِ الإثمِ، وتكفيرٌ للسيئاتِ، ومطردةٌ للداءِ عنِ الجسدِ]]

قيام الليل من صفات الرجال: قال رسول  لعبد الله بن عمر:

«نِعْمَ الرَّجُلُ عَبْدُ اللَّهِ، لَوْ كَانَ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ»

قَالَ سالِمٌ: فَكانَ عَبْدُ اللهِ، بَعْدُ ذَلِكَ، لا يَنَامُ مِنَ اللَّيْلِ إلَّا قَلِيلًا.

من صفات عباد الرحمن: قال تعالى:

وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا

[الفرقان: 64].

ووعدهم الله في نهاية السورة، بقوله:

 أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلاَمًا، خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا

لأكون من المتقين: قال ربنا:

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُون، آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِين، كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُون، وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُون

[الذاريات: 15 – 18].

أنها شرف للمؤمن. عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال:

[[أتاني جبريل فقال: يا محمد! عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزي به واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس]]

أن أتنافس في خير ما يتنافس فيه. عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله ﷺ قال:

[[لا حَسَدَ إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالا، فسَلَّطَه على هَلَكَتِهِ في الحَقِّ، ورجل آتاه الله حِكْمَة، فهو يقضي بها ويُعَلِّمَها». وعن ابن عمر -رضي الله عنهما-، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن، فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه الله مالا، فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار]]

أن أصبح غدًا نشيطًا طيب النفس. عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله ﷺ قال:

[[يَعْقِد الشَّيطان على قافية رأس أحدكم -إذا هو نام- ثلاث عقد، يضرب كلَّ عقدة: عليك ليلٌ طويلٌ فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلَّت عقدةٌ، فإن توضَّأ انحلَّت عقدةٌ، فإن صلَّى انحلَّت عقدةٌ، فأصبح نشيطًا طيِّب النَّفس، وإلَّا أصبح خبيث النَّفس كسلانَ]]

أن أنال محبة الله. عبدِاللَّهِ بنِ عَمْرو بنِ العَاصِ، رَضيَ اللَّه عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ:

[[أَحَبُّ الصَّلاةِ إِلَى اللَّهِ صَلاةُ دَاوُدَ، وَأَحبُّ الصيامِ إِلَى اللَّهِ صِيامُ دَاوُدَ، كانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْل وَيَقُومُ ثُلُثَهُ ويَنَامُ سُدُسَهُ وَيصومُ يَومًا وَيُفطِرُ يَومًا]]

أن أدخل الجنة بسلام وأحصل غرفًا خاصة في الجنة. عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله ﷺ

[[ألا أُحدثُكُمْ بِغُرَفِ الجنةِ؟ قال: قُلتُ: بَلَى يا رسولَ اللهِ! بِأبِينا أنتَ وأمِّنا قال: إنَّ في الجنةِ غُرفًا من أصنافِ الجَوْهَرِ كُلِّهِ يُرَى ظاهِرُها من باطِنِها وباطِنُها من ظاهِرِها فيها من النَّعيمِ واللذَّاتِ والشَّرَفِ ما لا عَينٌ رَأَتْ ولا أذنٌ سَمِعَتْ قال: قُلتُ لِمَنْ هذه الغُرَفُ قال لِمَنْ أفْشَى السلامَ، وأطعمَ الطعامَ، وأدَامَ الصيامَ، وصلَّى بِالليلِ والناسُ نِيامٌ]]

أن أكون أقرب ما أكون من ربي وذلك في جوف الليل الآخر. عن عمرو بن عبسة قال، قال رسول الله ﷺ

[[أقربُ ما يكونُ الربُّ من العبدِ في جوفِ الليلِ الآخرِ فإِنِ استطعْتَ أن تكونَ ممن يذكرُ اللهَ في تلْكَ الساعَةِ فكُنْ]]

أن يشفع لي القرآن لأني أقرؤه في القيام، عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله ﷺ

[[الصيامُ والقرآنُ يَشْفَعانِ للعبدِ، يقولُ الصيامُ: أَيْ رَبِّ! إني مَنَعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ، فشَفِّعْنِي فيه، ويقولُ القرآنُ: مَنَعْتُهُ النومَ بالليلِ، فشَفِّعْنِي فيه؛ فيَشْفَعَانِ]]

أن الله يرحم من صلي وأيقظ زوجته وكذا من صلّت وأيقظت زوجها. عَنْ أَبي هُريرة τ، قَالَ: قالَ رسُولُ اللَّهِ ﷺ

[[رحِمَ اللَّه رَجُلا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ، فصلىَّ وأيْقَظَ امرأَتهُ، فإنْ أَبَتْ نَضحَ في وجْهِهَا الماءَ، رَحِمَ اللَّهُ امَرَأَةً قَامت مِن اللَّيْلِ فَصلَّتْ، وأَيْقَظَتْ زَوْجَهَا فإِن أَبي نَضَحَتْ فِي وجْهِهِ الماءَ]]

أن أكتب من الذاكرين الله كثيرًا، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ

[[من استيقظ من اللَّيلِ، وأيقظ امرأتَه فصلَّيا ركعتَيْن جميعًا كُتِبا من الذَّاكرين اللهَ كثيرًا والذَّاكراتِ]]

أن من نوى القيام فنام كتب له ما نوى. عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ

[[مَن أتى فراشَه وَهوَ ينوي أن يقومَ يصلِّي منَ اللَّيلِ، فغلَبتهُ عيناهُ حتَّى أصبحَ كُتِبَ لَه ما نَوى وَكانَ نومُهُ صدقةً عليهِ من ربِّهِ، عزَّ وجلَّ]]

ألا أكون من الغافلين، وأكون من القانتين أو المقنطرين، عن عبد الله بن عمرو، قال رسول الله ﷺ

[[مَنْ قامَ بِعَشْرِ آياتٍ لمْ يُكْتَبْ مِنَ الغَافِلِينَ، ومَنْ قامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنَ القَانِتِينَ، ومَنْ قامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنَ المُقَنْطِرِينَ]]

المقال السابق
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day