1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يأمرهم بالعدل في الأعطيات بين الأولاد

وكان يأمرهم بالعدل في الأعطيات بين الأولاد

الكاتب : محمد صالح المنجد
262 2023/11/07 2023/11/07
المقال مترجم الى : English

بعض الآباء والأمهات للأسف يميلون لبعض الأبناء أكثر من بعض، فيدعوهم ذلك إلى تفضيل بعضهم على بعض في العطاء، وهذا جور وظلم نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما

أن أمة عمرة بنت رواجة سألت أباه بعض الموهبة من ماله لابنها، فالتوى بها سنة ثم بدا له فقالت: لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما وهبت لابني. فأخذ أبي بيدى وأنا يومئذ غلام فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن أم هذا بنت رواحة أعجبها أن أشهدك على الذي وهبت لابنها. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا بشير ألك ولدى سوى هذا؟". قال: نعم؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أكلهم وهبت لهم مثل الذي وهبت لابنك هذا؟". قال: لا. قال: "فلا تشهدني إذاً، فإني لا أشهد على جور".

وفي رواية لمسلم:

"أيسرك أن يكونوا إليك في البر سواء". قال: بلى. قال: "فلا إذا".

وفي رواية لهما: "اتقوا الله، واعدلو في أولادكم". فرجع أبي فرد تلك الصدقة؟

وفي رواية لأبي داود (2542):

"إن لهم عليك من الحق أن تعدل بينهم، كما أن لك عليهم من الحق أن يبروك"

فلا بد من العدل في العطية بين الأولاد.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day