1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يتحمل رفع صوتهم عليه ودعائهم له بالسؤال

وكان يتحمل رفع صوتهم عليه ودعائهم له بالسؤال

الكاتب : محمد صالح المنجد
69 2024/05/09 2024/06/19
المقال مترجم الى : English



فعن ابن عمر قال: إن أعرابيا نادى رسول الله ﷺ

ما ترى في هذا الضب؟ فقال:( لا آكله ولا أحرمه)[1] وعن ابن عمر أن أعرابيا نادي النبي ﷺ فقال: ما يقتل المحرم من الدواب؟ فقال رسول الله ﷺ( الغراب، والحدأة، والفأرة، والكلب العقور، والعقرب)

[2]

وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما في قوله:

( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون)

[الحجرات:4]

قال رجل، فقال: يا رسول الله إن حمدي زين، وإن ذمي شين فقال النبي ﷺ( ذاك الله عز وجل)[3] 

ومقصود الرجل من هذا القول مدح نفسه، وإظهار عظمته يعني إن مدحت رجلا فهو محمود ومزين، وإن ذممت رجلا فهو مذموم ومعيب. وقوله( ذاك الله عز وجل) أي: الذي حمده زين وذمه شين هو الله سبحانه وتعالى[4] 

المراجع

  1. رواه أحمد [5505]وقال شعيب الأرناؤوط( إسناده صحيح على شرط الشيخين) أ.ه ورواه البخاري[5536]ومسلم[1943] دون نداء الأعرابي 
  2. مستخرج أبي عوانة[362/4]ورواه البخاري [1828]ومسلم [1199]دون نداء األعريب أيضا. 
  3. رواه الترمذي[3367] وصححه الألباني في صحيح الترمذي[3367]
  4. تحفة الأحوذي[109/9]


المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day