1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان ﷺ يحتمل مقاطعتهم لحديثه، وربما أخر إجابتهم حتى يفرغ من حديثه

وكان ﷺ يحتمل مقاطعتهم لحديثه، وربما أخر إجابتهم حتى يفرغ من حديثه

الكاتب : محمد صالح المنجد
53 2024/05/08 2024/05/08
المقال مترجم الى : English English English English English English English


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال

بينا النبي ﷺ في مجلس يحدث القوم جاءه أعرابي، فقال متى الساعة؟ فمضى رسول الله ﷺ يحدث فقال بعض القوم: سمع ما قال فكره ما قال وقال بعضهم: بل لم يسمع حتى إذا قضى حديثه قال:( أين أراه السائل عن الساعة؟) قال: ها أنا يا رسول الله. قال:( فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة) قال: كيف إضاعتها؟ قال:( إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة)

[1]

من فوائد الحديث

فيه: وجوب تعليم السائل؛ لقوله( أين السائل)، ثم إخباره عن الذي سأل عنه.

وفيه: أن من آداب المتعلم أن لا يسأل العالم ما دام مشتغلا بحديث أو غيره؛ لأن من حق القوم الذين بدأ بحديثهم أن لا يقطعه عنهم حتى يتمه.

وفيه: الرفق بالمتعلم وإن جفا في سؤاله أو جهل لأنه ﷺ لم يوبخه على سؤاله قبل إكمال الحديثة.

وفيه: جواز مراجعة العالم عند عدم فهم السائل؛ لقوله( كيف إضاعتها؟)[2]

المراجع

  1. رواه البخاري[59] وقد سبق 
  2. شرح ابن بطال[127/1] عمدة القاري[7/2]
المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day