فضائل القرآن

 القرآن يشفع لأصحابه:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه».

 الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن وهو يتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران».

 منزلتك عند آخر آية:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «يقال لصاحب  القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها».

 أهل القرآن هم أهل الله وخاصته:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «إن لله تعالى أهلين من الناس» قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: «أهل القرآن هم أهل الله وخاصته».

 أفضل الناس:

وقال - صلى الله عليه وسلم -: «إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه» وقال: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه».

 أحسن الناس قراءة:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «إن من أحسن الناس صوتًا بالقرآن الذي إذا سمعتموه يقرأ حسبتموه يخشى الله».

 فضل التمسك بالقرآن:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدًا».

 الاجتماع لقراءة القرآن:

قال - صلى الله عليه وسلم -:«ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده».

 من قرأ حرفًا من كتاب الله:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول آلم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف».

 مثل المؤمن والفاجر:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «مثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة لا ريح لها وطعمها طيب، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ليس لها ريح وطعمها مر».

 فضل سورة الفاتحة:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم».

 فضل سورة البقرة:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي يُقرأ فيه سورة البقرة».

وقال: «اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة».

 فضل سورة البقرة وآل عمران:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «اقرءوا الزهراوين: البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صواف، تُحاجان عن أصحابهما».

 فضل سورة الكهف:

قال - صلى الله عليه وسلم -: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من الدجال» وفي رواية: «من آخر سورة الكهف».

 فضل قل هو الله أحد:

قال - صلى الله عليه وسلم - «أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثُلث القرآن» قالوا: وكيف يقرأ ثُلث القرآن قال؟ ﴿قل هو الله أحد﴾ تعدل ثلث القرآن.

 فضل المعوذتين.

قال - صلى الله عليه وسلم -: «ألم تر آيات أُنزلت الليلة لم يُرَ مثلهن ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ﴾ و ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ﴾»(

 

المقال السابق المقال التالى