1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وقد بلغ من حسن معاشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه: أنه كان يقوم بمساعدتهن في تدبير شؤون المنزل.

وقد بلغ من حسن معاشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه: أنه كان يقوم بمساعدتهن في تدبير شؤون المنزل.

الكاتب : محمد صالح المنجد
141 2022/09/26 2022/12/05
المقال مترجم الى : English

عن الأسود قال: سألت عائشة:

ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت: "كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة".

"في مهنة أهله" يعني: خدمة أهله، أي: عملهم، وخدمتهم، وما يصلحهم.

وقد وقع تفسير هذه الخدمة في روايات أخرى بقولها: "ما كان إلا بشراً من البشر؛ يفلي ثوبه، ويحلب شاته، ويخدم نفسه".

عنها: "كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم"،

وعند أحمد [24382] وصححه الألباني في صحيح الجامع [4937].

"يفلي ثوبه" أي: ينظر في الثوب هل فيه شيء من الأذى والوسخ.

"يخصف نعله" أي: يخرزها طاقة على الأخرى، من الخصف وهو الضم والجمع.

ومن الناس الآن من يحمل زوجته أعباء وأحمالاً فوق طاقتها، وربما يراها متعبة، أو مريضة، فلا يكثرت لذلك، ولا يساعدها في شئون المنزل، وليس هذا من حسن العشرة.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day