عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم القاب خير القرون
الكاتب فريق حملة النصرة الان
تاريخ الاضافة 2009-08-31 02:16:00
المشاهدات 1525
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

أبو تراب  هارون هذه الأمة ، قاضي الأمة علي بن أبي طالب رضي الله عنه

 استشهد عام 40 هـ
رجال بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة فما كان عملهم ؟ ,وكيف كان خلقهم ؟,من بين الرجال الذين شهد لهم عليه الصلاة والسلام بالجنة علي بن أبي طالب ابن عمه وصهره هو من قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم :"لأعطين هذه الراية غدا رجلا يفتح الله عليه ,يحب الله ورسوله ,ويحبه الله ورسوله "وكان هذا في يوم خبير ,وفي غزوة تبوك خلفه النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة ,فقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : "يارسول الله تخلّفني في النساء والصبيان؟"فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : "أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ؟غير أنه لانبي بعدي".


فدى النبي صلى الله عليه وسلم بالنوم في فراشه ليلة الهجرة ,عرف عنه رضوان الله تعالى عليه القوة والجلد في القتال ,بعد قتل عثمان بن عفان بايعه الصحابة بالخلافة وهو غير راغب فيها بعد الفتنة التي وقعت في المدينة المنورة , فلم تخمد تلك الفتن حتى قُتّل صحابةرسول الله صلى الله عليه وسلم على أيدي الخوارج , وبعد معركة الجمل مر صحابينا الكريم على طلحة بن عبيد الله وهو مقتول فمسح التراب من على وجهه ,وبكى طويلا ,وقال : "أسأل الله أن جعلني وإياك ممن قال فيهم : "وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّإِخْوَانًا عَلَى سُرُر مُّتَقَابِلِينَ " سورة الحجر آية:47

 

 

مرض علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوما وعاده أبو فضالةالأنصاري وقد كان من أهل بدر وقال له:مايقيمك بهذا المنزل ,ولو هلكت به ,لم يلك إلا أعراب جُهينة,فلو دخلت المدينة, كنت بين أصحابك ,فلو أصابك ماتخاف ,أو نخاف عليك ,وليك أصحابك .فقال علي رضي الله عنه:"إني لست ميتا من مرضي هذا ,إنه عهد إلى النبي صلى الله عليه وسلم أني لاأموت حتى تخضب هذه من هذه ",يقصد أن تخضب لحيته من صدغه رضي الله عنه.الهيثمي

 


وفي الكوفة أتاه رجل من مراد وهو يصلي في المسجد فقال :احترس فإن ناسا من مراد يريدون قتلك ,فقال رضي الله عنه: "إن مع كل رجل ملكين يحفظانه مما لم يقدّر عليه ,فإذا جاء القدرخلَّيا بينه وبينه ,وإن الأجل جُنّة حصينة"وهو يصلي وثب عليه الخارجي بن ملجم فضربه بالسيف على صدغه ,فسال دمه على لحيته وتوفي رضي الله عنه سنة أربعين للهجرة.

 


==
*صفة الصفوة.





                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا