1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يربيهن على حسن القول، وينهاهن عن الفحش في الكلام حتى مع غير المسلمين:

وكان يربيهن على حسن القول، وينهاهن عن الفحش في الكلام حتى مع غير المسلمين:

الكاتب : محمد صالح المنجد
122 2022/11/24 2022/12/03
المقال مترجم الى : English

فعن عائشة رضي الله عنها قالت:

استأذن رهط من اليهود على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: السام عليكم، فقال: "وعليكم"، فقلت: السام عليكم ولعنكم الله وغضب عليكم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مهلاً يا عائشة، عليك بالرفق، وإياك والعنف، أو الفحش"، قالت: أو لم تسمع ما قالوا؟ قال: "أو لم تسمعي ما قلت؟ رددت عليهم، فيستجاب لي فيهم، ولا يستجاب لهم فيَّ

وفي رواية لمسلم قال:

"مه يا عائشة، فإن الله لا يحب الفحش والتفحش".

وكان النبي صلى الله عليه وسلم زوجاته أمور العقيدة، ويربيهن على الخوف من الله تعالى، فإذا ظهر سحاب في السماء، أو أقبلت ريح، دخل وخرج وتغير لونه.

تقول عائشة رضي الله عنها:

"وكان إذا رأى غيماً أو ريحاً؛ عرف ذلك في وجهه، فتقول له: يا رسول الله أرى الناس إذا رأوا الغيم؛ فرحوا رجاء أن يكون فيه المطر، وأراك إذا رأيته عرفت في وجهك الكراهية؟ فقال: "يا عائشة، ما يؤمنني أن يكون فيه عذاب، قد عذب قوم بالريح، وقد رأى قوم العذاب فقالوا: هذا عارض ممطرنا"

العارض: السحاب المعترض في الأفق.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day