1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان من هديه صلى الله عليه وسلم مع بناته؛ الحرص على إدخال السرور عليهن.

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم مع بناته؛ الحرص على إدخال السرور عليهن.

الكاتب : محمد صالح المنجد
67 2023/01/14 2023/02/03
المقال مترجم الى : English

فعن عائشة رضي الله عنها قالت: أقبلت فاطمة تمشي؛ كأن مشيتها مشي النبي صلى الله عليه وسلم: فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "مرحباً بابنتي"، ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله. ثم أسر إليها حديثاً، فبكت. فقلت لها: (لم تبكين). ثم أسر إليها حديثاً، فضحكت. فقلت: ما رأيت كاليوم فرحاً أقرب من حزن، فسألتها عما قال. فقالت: ما كنت لأفشي سر رسول الله صلى الله عليه وسلم. حتى قبض النبي صلى الله عليه وسلم فسألتها. فقالت: إنه أسر إليَّ فقال: "إن جبريل كان يعارضني القرآن كل سنة مرة، وإنه عارضني العام مرتين، ولا أراه إلا حضر أجلي، وإنك أول أهل بيتي لحاقاً بي"، فبكيت. فقال: أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة، أو نساء المؤمنين، فضحكت لذلك".

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day