1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان صلى الله عليه وسلم كثيراً ما يدعو لأقاربه، من ذلك:

وكان صلى الله عليه وسلم كثيراً ما يدعو لأقاربه، من ذلك:

الكاتب : محمد صالح المنجد
492 2023/03/21 2024/02/26
المقال مترجم الى : English

دعاؤه للعباس ولأولاده:

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس: "إذا كان غداة الاثنين؛ فأتني أنت، وولدك؛ حتى أدعو لك بدعوة ينفعك الله بها وولدك". فغدا وغدونا معه، وألبسنا كساء ثم قال: "اللهم اغفر للعباس، وولده مغفرة ظاهرة وباطنة لا تغادر ذنباً، اللهم احفظه في ولده".

"مغفرة ظاهرة وباطنة" أي: ما ظهر من الذنوب، وما بطن منها.

"لا تغادر" أي: لا تترك تلك المغفرة ذنباً غير مغفور.

"اللهم احفظه في ولده" أي: أكرمه وراع أمره كي لا يضيع في شأن ولده.

دعاؤه لعلي بن أبي طالب:

فعن علي رضي الله عنه قال:

لما توفي أبو طالب أتيت النبي صلى الله عليه وسلم، فقلت: إن عمك الشيخ قد مات. قال: "اذهب، فواره، ثم لا تحدث شيئاً حتى تأتيني". قال" فواريته، ثم أتيته. قال: "اذهب، فاغتسل، ثم لا تحدث شيئاً حتى تأتيني". قال: "فاغتسلت، ثم أتيته. قال: فدعا لي بدعوات ما يسرني أن لي بها حمر النعم وسودها.

دعاؤه لابن عباس:

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

ضمني النبي صلى الله عليه وسلم إلى صدره، وقال: "اللهم علمه الحكمة". وفي رواية عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الخلاء، فوضعت له وضوءاً. قال: "من وضع هذا؟" فأخبر. فقال: "اللهم فقهه في الدين".

ورواه أحمد (3024) وزاد: "وعلمه التأويل".

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day