1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان صلى الله عليه وسلم يقوم على خدمة أضيافه

وكان صلى الله عليه وسلم يقوم على خدمة أضيافه

الكاتب : محمد صالح المنجد
262 2023/05/18 2023/05/18
المقال مترجم الى : English

ففي حديث جابر رضي الله عنه يوم الخندق لما دعا النبي صلى الله عليه وسلم، وقال له: طعيم لي، فقم أنت يا رسول الله، ورجل، أو رجلان

قال: "كم هو؟"

فذكرت له.

قال: "كثير طيب".

فقال: "قوموا".

فقام المهاحرون والأنصار، فلما دخل جابر على امرأته قال: ويحك جاء النبي صلى الله عليه وسلم بالمهاجرين، والأنصار، ومن معهم.

قالت: هل سألك؟

قلت: نعم.

فقال: "ادخلوا ، ولا تضاغطوا"، فجعل يكسر الخبز، ويجعل عليه اللحم، ويقرب إلى أصحابه، ثم ينزع، فلم يزل يكسر الخبز، ويغرف حتى شبعوا، وبقى بقية.

قال: "كلي هذا، وأهدي فإن الناس أصابتهم مجاعة!".

وهؤلاء الأضياف؛ من المهاجرين والأنصار إنما هم في الحقيقة أضياف رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ وإن كانوا في بيت جابر؛ ذلك أن ما حدث من تكثير الطعام كان معجزة لرسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فكان أصل طعام جابر إنما يكفي بضعة نفر، وببركة النبي صلى الله عليه وسلم كفى أهل الخندق.

فقيامه صلى الله عليه وسلم على خدمتهم حينئذ، وتوزيع اللحم، والطعام عليهم؛ كان من قبيل حسن الضيافة لضيوف جاءوه؛ لكن في بيت جابر رضي الله عنه.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day