1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان صلى الله عليه وسلم لا يضرب أحداً من خدمه

وكان صلى الله عليه وسلم لا يضرب أحداً من خدمه

الكاتب : محمد صالح المنجد
373 2023/07/20 2024/05/27
المقال مترجم الى : English

عن عائشة رضي الله عنها قالت:

ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم خادماً له، ولا مارأة ولا ضرب بيده شيئاً

وكان ينهي عن ذلك

قال أبو مسعود البدري رضي الله عنه:

كنت أضرب غلاماً لي بالسوط، فسمعت صوتاً من خلفي: "اعلم أبا مسعود"، فلم أفهم الصوت من الغضب. قال: فلما دنا مني إذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يقول: "اعلم أبا مسعود، اعلم أبا مسعود". قال: فألقيت السوط من يدي. فقال: "اعلم أبا مسعود أن الله أقدر عليك منك على هذا الغلام". قال: فقلت: لا أضرب مملوكاً بعده أبداً. وفي رواية: فقلت: يا رسول الله هو حر لوجه الله. فقال: "أما لو لم تفعل؛ للفحتك النار، أو لمستك النار".

"أقدر عليك منك عليه"، أي: أن الله أشد قدرة من قدرتك على غلامك.

قال النووي: "فيه: الحث على الرفق بالمملوك، والوعظ والتنبيه على استعمال العفو، وكظم الغيظ، والحكم كما يحكم الله على عباده".

إنه ليس من الشجاعة، ولا من القوة، ولا من الشهامة أن يظلم الإنسان من تحت يده من خدم، أو عمال، أو يتسلط عليهم بيده، أو لسانه، أو يهينهم تحت رحمة الحاجة التي جلبتهم من بلادهم، فإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس؛ فتذكر قدرة الله عليك.

إن هناك صوراً من الظلم والإهانة يعج بها المجتمع في تعامله مع الخدم والعمال، صوراً بعيدة عن العدل والإنصاف، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم مع شجاعته لم يهن، ولم يضرب إلا في حق، ولم يتسلط على الضعفاء الذين تحت يده من زوجة، وخادم.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day