1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يستعين بهم للقضاء على المنكرات

وكان يستعين بهم للقضاء على المنكرات

الكاتب : محمد صالح المنجد
138 2023/12/25 2024/04/24

عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال:

قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا تريحني من الخلصة". وكان بيتاً في خثعم، يسمى الكعبة اليمانية. فانطلقت في خمسين ومائة فارس من أحمس، وكانوا أصحاب خيل، وكنت لا أثبت على الخيل. فصرب في صدري حتى رأيت أثر أصابعه في صدري، وقال: "اللهم ثبته واجعله هادياً مهدياً". فانطلق إليها، فكسرها، وحرقها، ثم بعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال رسول جرير: والذي بعثك بالحق ما جئتك حتى تركتها كأنها جمل أجرب. قال: فبارك في خيل أحمس، ورجالها – خمس مرات

وخص جريراً بذلك لأنها كانت في بلاد قومه، وكان هو من أشرافهم.

وكلف المغيرة بن شعبة، وأبا سفيان بهدم الربة، وثن كان بين ظهراني الطائف يستر، ويهدى له الهدي كما يهدى لبيت الله الحرام.

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day