أقسام الناس في الإخلاص والمتابعة

قال ابن القيم رحمه الله : لا يكون العبد متصفا بـ ( إياك نعبد ) إلا بأصلين عظيمين .. أحدهما : الإخلاص للمعبود ، والثاني : متابعة الرسول عليه الصلاة والسلام .

  • ·       والناس ينقسمون بحسب هذين الأصلين إلى أربعة أقسام : 

-   القسم الأول : إخلاص ومتابعة .. وهم أهل ( إياك نعبد ) حقيقة ، فأعمالهم كلها لله ، وأقوالهم لله ، وعطاؤهم لله ، ومنعهم لله ، وحبهم لله ، وبغضهم لله ، فمعاملتهم ظاهرا وباطنا لوجه الله وحده ، لا يريدون بذلك من الناس جزاءً ولا شكورا ...

-   القسم الثاني : لا إخلاص ولا متابعة .. فليس عمله موافق للشرع ، وليس هو خالصا للمعبود ، كاعمال المتزينين للناس ، المرائين لهم بما لم يشرعه الله ورسوله ، وهولاء هم شرار الخلق عند الله ، يفرحون بما أُوتوا من البدع والضلال والشرك .

-   القسم الثالث : من هو مخلص في أعماله ، لكنه على غير متابعة الشرع .. كجهال العباد ، وكل من عبد الله بغير أمره ، واعتقد عبادته هذه قربة الى الله .

-   القسم الرابع : من أعماله على متابعة الشرع ، لكنها لغير الله .. كطاعة المرائين ، ويحج ليقال.. ويقرأ القرآن ليقال .. ويجاهد ليقال .. ، فهولاء أعمالهم ظاهرها اعمال صالحة مأمور بها ، لكنها غير خالصة فلا تُقبل .  اهـ بتصرف

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم