1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. ومنهم أبي كعب رضي الله عنه

ومنهم أبي كعب رضي الله عنه

الكاتب : محمد صالح المنجد
104 2024/01/09 2024/04/20
المقال مترجم الى : English


أرشد النبي ﷺ كما تقدم بأن يؤخذ القرآن من أربعة، وذكر منهم أبي بن كعب. وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه (( علي أقضانا  وأبي أقرؤنا ))  وأرشده النبي ﷺ إلى أن يفتح عليه في القراءة إذا لبس عليه أو نسي: 

فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه

أن النبي ﷺ صلى صلاة، فقرأ فيها، فلبس عليه، فلما انصرف قال لأبي: (( أصليت معنا ؟ ))  قال:نعم. قال: (( فما منعك أن تفتحها على؟  ))  وفي الحديث: مشروعية الفتح على الإمام، فعند نسيان الإمام الآية في القراءة الجهرية يكون الفتح عليه بتذكيره تلك الآية، وعند نسيانه لغيرها من الأركان يكون الفتح فالتسبيح للرجال، والتصفيق للنساء. 

ولذا فقد عين عمر ابيا إمام لصلاة التراويح:

فعن عبد الرحمن بن عبد القاري أنه قال

خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلة في رمضان إلى المسجد، فإذا الناس أوزاع متفرقون، يصلي الرجل لنفسه ويصلي الرجل، فيصلي بصلاته الرهط. فقال عمر: إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحد لكان أمثل . ثم عزم، فجمعهم على أبي بن كعب، ثم خرجت معه ليلة أخرى، والناس يصلون بصلاة قارئهم . قال عمر: نعم البدعة هذه، و التي ينامون عنها أفضل من التي يقومون يريد آخر الليل، وكان الناس يقومون أوله. 

تنبيه قسم قوم البدعة إلى بدعة حسنة، وبدعة سيئة، مستدلين بقول عمر رضي الله عنه :(( نعم البدعة هذه )) ، ويجاب بأن المراد هنا البدعة اللغوية، وليس البدعة في الدين، والبدع في الدين كلها ضالة كما قال ﷺ: (( وكل بدعة ضلالة [وكل ضلالة في النار] )).

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day