1. المقالات
  2. أحاديث الرسول
  3. من باب ما جاء في الدواء

من باب ما جاء في الدواء

68 2021/04/20 2021/04/20

26- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "فِي الْحَبَّةِ السَّوْدَاءِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ إِلَّا السَّامَ" (1).


غريب الحديث:

الحبة السوداء: حب معروف

السام: الموت.

المعنى الإجمالي:

حض النبي صلى الله عليه وسلم على استعمال الحبة السوداء كدواء، وأخبر صلى الله عليه وسلم أن فيها شفاء من أمراض كثيرة.

ما يستفاد من الحديث:

1- ذكر الأطباء في منفعة الحبة السوداء أشياء كثيرة، وخواص عجيبة، وتصديق ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم.

2- قال أكثر أهل العلم: لا يجتمع في طبع شيء من النبات جميع القوى التي تقابل الطبائع كلها في معالجة الأمراض على اختلافها وتباين طبائعها، فالمراد بـ"كل داء" الأمراض التي تحدث من الرطوبة أو البلغم، لأن نبات الحبة السوداء حار يابس، فهو شفاء بإذن الله تعالى للداء المقابل له في الرطوبة والبرودة، فالدواء بالمضاد، والغذاء بالمشاكل.

3- وقال غيرهم: العموم مراد، لأن الحبة السوداء نافعة من جميع الأمراض الباردة، وتدخل في الأمراض الحارة اليابسة بالعرض، فتوصل قوى الأدوية الباردة الرطبة إليها بسرعة تنفيذها إذا أخذ يسيرها.

4- استعمال الحبة السوداء يكون منفرداً وممزوجاً، مطعوماً وشماً وزيتاً وضماداً، وغير ذلك، وقد فصل الأطباء استعمالاتها (2).

5- في الحديث استحباب التداوي، وقد مضى بيان ذلك.

6- من أهم منافع الحبة السوداء تقوية المناعة العامة للجسم، فيقوي البدن على دفع الداء.

7- قوله صلى الله عليه وسلم: "إِلَّا السَّامَ" أي المرض الذي يكون عند الموت، وفراغ الأجل، فلا ينفع فيه الدواء.

المراجع

  1. أخرجه البخاري (5688) ومسلم (2215).
  2. تنظر بعض هذه الاستعمالات في: الطب النبوي ص 223- 225


المقال السابق
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day