1. المقالات
  2. أربعون حديثاً في الخيرية
  3. خيرية إغناء الورثة

خيرية إغناء الورثة

الكاتب : محمد بن ابراهيم الهزاع
66 2021/07/09 2021/07/09

عن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -

قَالَ: جَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُنِي وَأَنَا بِمَكَّةَ وَهُوَ يَكْرَهُ أَنْ يَمُوتَ بِالْأَرْضِ الَّتِي هَاجَرَ مِنْهَا

قَالَ:

"يَرْحَمُ اللَّهُ ابْنَ عَفْرَاءَ"

قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أُوصِي بِمَالِي كُلِّهِ قَالَ "لَا" قُلْتُ فَالشَّطْرُ قَالَ لَا قُلْتُ الثُّلُثُ؟ قَالَ "فَالثُّلُثُ وَالثُّلُثُ كَثِيرٌ إِنَّكَ أَنْ تَدَعَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَدَعَهُمْ عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ فِي أَيْدِيهِمْ وَإِنَّكَ مَهْمَا أَنْفَقْتَ مِنْ نَفَقَةٍ فَإِنَّهَا صَدَقَةٌ حَتَّى اللُّقْمَةُ الَّتِي تَرْفَعُهَا إِلَى فِي امْرَأَتِكَ

_______________________

  • كان صداقها أربعة آلاف درهم وأربعمائة دينار تبرع به النجاشي من ماله إكراماً للنبي صلى الله عليه وسلم أداه أو عقد به. النووي، شرح صحيح مسلم، (9/ 577).
  • رواه مسلم برقم (1426).

تَرْفَعُهَا إِلَى فِي امْرَأَتِكَ وَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَكَ فَيَنْتَفِعَ بِكَ نَاسٌ وَيُضَرَّ بِكَ آخَرُونَ" وَلَمْ يَكُنْ لَهُ يَوْمَئِذٍ إِلَّا ابْنَةٌ (1).

- قوله: "وَرَثَتَكَ" عبر صلى الله عليه وسلم بلفظ الورثة، ولم يكن لسعد إلا ابنة واحدة، لكون الوارث حينئذ لمن يتحقق، ولأن سعداً قال ذلك بناء على موته في ذلك المرض وبقائها بعده حتى ترثه، وكان من الجائز أن تموت هي قبله فأجابه النبي صلى الله عليه وسلم بكلام مطابق لكل حالة وهو

"وَرَثَتَكَ"

ولم يخص بنتاً من غيرها.

وقيل: إنما عبر صلى الله عليه وسلم بالورثة لأنه أطلع على أن سعداً سيعيش ويأتيه أولاد غير البنت المذكورة. وولد له بعد ذلك أربعة بنين، وهم: عامر ومصعب ومحمد وعمر (2).

وقيل: إنه قد كان لسعد وقت الوصية ورثة غير ابنته وهم: أولاد أخيه عتبة بن أبي وقاص منهم هاشم بن عتبة وقد كان موجوداً إذا ذاك (3).

- قوله: "عَالَةً" جمع عائل أي فقراء.

_______________________

  • رواه البخاري برقم (2591) ومسلم برقم (1628). واللفظ للبخاري.
  • ابن حجر، فتح الباري، (5/ 366).
  • المرجع السابق.    

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day