1. المقالات
  2. كيف عاملهم النبي ﷺ؟
  3. وكان يقر أهله على النظر إلى اللهو المباح:

وكان يقر أهله على النظر إلى اللهو المباح:

الكاتب : محمد صالح المنجد
417 2022/10/20 2024/03/01
المقال مترجم الى : English

عن عائشة رضي الله عنها قالت:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً، فسمعنا لغطاً وصوت صبيان، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا الحبشة يلعبون بحرابهم، فقال: "يا عائشة تعالي فانظري"، فحيث، فوضعت لحيي على منكب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجعلت انظر إليهم ما بين المنكب إلى رأسه، فقال لي: "أما شبعت، أما شبعت؟"، فجعلت أقول: لا؛ لأنظر منزلتي عنده.

"وفيه: حسن خلقه الكريم، وجميل معاشرته لأهله".

وقال ابن بطال: "فيه: ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من الخلق الحسن، وما ينبعي للمرء أن يمتثله مع أهله؛ من إيثاره مسارهم، فيما لا حرج عليهم فيه".

وفي رواية: "فجعلت أنظر إلى لعبهم، حتى كنت أنا التي أنصرف عن النظر إليهم"

وفي رواية: "قلت: يا رسول الله لا تعجل، فقام لي، ثم قال: "حسبك؟"، قلت: لا تعجل، قالت: وما بي حب النظر إليهم، ولكن أحببت أن يبلغ النساء مقامه لي، ومكاني منه".

"وفيه: أن تفسير حسن المعاشرة هو: الموافقة، والمساعدة على االإرادة غير المحرمة، والصبر على أخلاق النساء في غير المحرم من اللهو، وإن كان الصابر كارهاً لما يحبه أهله".

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم

موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day